عاجل
10 ديسمبر 2023 على الساعة 15:12

الداخلة..امبارك حمية يرسخ ثقافة الاعتراف بتكريم عدد من الوجوه المهنية ويدشن سفينة الإنقاد الحديثة، بمناسبة الجمع العام العادي للجمعية

الداخلة متابعة: في إطار ترسيخ ثقافة الاعتراف وتربية الجيل الصاعد عليها وتمثلها في الأوساط المهنية للصيد البحري، و حتى يتسنى لنا صناعة جيل قادر على بذل الجهذ والاعتراف بجهود الأخرين والايمان بان الحياة تقوم على الا خد والعطاء والتشبث بالقيم النبيلة ،قيم التسامح والتعاون وتشجيع العاملين في قطاع الصيد البحري ورفع القبعة لفئة ندرت وقتها و جهدها في سبيل المهنة و المهنيين، أبى السيد امبارك حمية رئيس جمعية إنقاد الأرواح البشرية بالبحر بالداخلة بتنسيق مع  أعضاء المكتب المسير على أن يتم تكريم مجموعة من الوجوه المهنية الذين كانوا جنودا مجندين في حنطة الصيد البحري، و شكلوا مثالا حيا ما جعل السيد حمية يصر على تجذير ثقافة الاعتراف.

وجاء في تصريح السيد امبارك حمية أحد الفاعلين المهنيين في قطاع الصيد البحري، ورئيس جمعية البحث و إنقاد الأرواح البشرية في البحر بالداخلة لجريدة البحر أنفو أنه من الواجب جعل  من ثقافة الاعتراف دربا تسير عليه الأجيال القادمة، مؤكدا في كلمته عن المحتفى بهم بمناسبة الجمع العام العادي لجمعية البحث و إنقاد الأرواح البشرية بالبحر ، بالمهنيين المتفانيين في عملهم، و المعطائين، و أصدقاء المهنة و المهنيين، و المساهمين بكل كرم و سخاء في مساق مهنة الصيد البحري، و تواصلهم البناء، و ميزة حسن استماعهم و إنصاتهم الجم للكل على قدرة المساواة. 

وأشار المصدر المهني أن هؤلاء المتوجين عززوا و ساهموا في ارتقاء بمكانة رجال البحر، لتأهيلهم في امتلاك أليات معرفية تساعد على تفكيك إشكاليات القطاع، و كانوا لايترددون في تقديم رأيهم ومعلوماتهم النابغة من خبرتهم و تجاربهم المهنية الواسعة، و هدا يجعلنا اليوم يقول امبارك حمية أمام امتحان الاعتراف وتكريم هؤلاء الرجال عرفانا لما قدموه للمهنة و المهنيين، 

وقد تم تكريم الأسماء التالية بتنسيق مع جمعية واد الدهب للصيد البحري و المحافظة على البيئة .

إد بنجعا عبد الرحمان بجائزة الصيد المسؤول لسنة 2023 لكونه الربان الأول الذي أنهى كوطا الموسم بمصيدة التناوب، نظير حرصه على احترام قوانين الصيد البحري.

الشرمودي الحاج محمد  بجائزة صون البيئة و الصيد العقلاني السليم لكونه من بين الربابنة الذين أنهوا الكوطا بالتزام كامل مع القوانين المعمول بها في القطاع.

بيحمد حسن عرفانا بالخدمات التي قدمها وأسداها للمهنيين باعتباره مدرسة ومرجع لربابنة الصيد و للمهنيين الذين تتلمذ جلهم بمركب الصيد الجيد.

الشرمودي الحاج احمد نظير مواقفه السياسية وتقاسمه خبرته المهنية و المعرفية حول أماكن الصيد الصالحة وتقديمه المساعدة عند الضرورة.

إحيحي الحسين لكونه ربان و مجهز ناجح و من بين أبرز أعضاء جمعية البحث و إنقاد الأرواح البشرية بالبحر بالداخلة الذي قدم الكثير على مختلف المستويات

لحسن بوشنة تذكار تكريمي تقديرا لما قدمه من خدمات خلال فترة انتدابه داخل الجمعية. 

وجدير بالذكر أن جمعية البحث و إنقاذ الارواح البشرية بالبحر بالداخلة نظمت مؤخرا جمعها العام السنوي و عرضت جميع التفاصيل المتعلقة بالتدخلات الإنسانية للإنقاد في البحر، حيث تميز الجمع بحضور فضلا عن الرئيس و أعضاء المكتب المسير عدد من المسؤولين و الوجوه المعروفة في قطاع الصيد البحري، إذ أنه تم التنويه بالجهود الكبيرة المبذولة في سياق السلامة البحرية.

و بعد انتهاء أشغال الجمع العام بتلاوة برقية الولاء للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، انتقل الجميع لتدشين خافرة الإنقاد الحديثة التي توصلت بها مصلحة الإنقاد بالداخلة، وكانت مناسبة استعرض خلالها مندوب الصيد البحري السيد يوسف فنون الخاصيات التقنية لخافرة الإنقاد الجديدة التي تشكل إضافة مهمة للمنطقة باعتبار أن أنشطة الصيد البحري المختلفة بسواحل الداخلة تعرف بين الفينة و الأخرى حوادث بحرية ما يستدعي التدخل السريع و الحيني الذي ستوفره الخافرة الحديثة، كما أن ظاهرة الهجرة السرية انطلاقا من السواحل الإفريقية باتجاه الجزر الإسبانية تجعل العديد من الأفارقة يتيهون ويتعرضون لصعوبات تجعل السلطات المغربية خاصة بالسواحل الجنوبية