عاجل
13 ديسمبر 2023 على الساعة 10:20

الهجرة السرية تقود المدير التنفيدي للوكالة الأوربية لحرس الحدود والسواحل إلى المغرب

يستعد هانز ليتنس، المدير التنفيذي للوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل “فرونتكس”، لزيارة المغرب في الأسبوع الحالي، بهدف تعزيز الحوار والتعاون مع السلطات المغربية في مجال الهجرة غير النظامية وإدارة الحدود، حسب ما أفاد به بلاغ للوكالة ذاتها.

وأوضح المصدر ذاته أن زيارة المسؤول الأوروبي إلى الرباط تأتي في إطار اللجنة المختلطة لفرونتكس- المغرب التي يرأسها الوالي خالد الزروالي، مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية المغربية، حيث أشارت الوكالة الأوروبية إلى أن “الجانبين يعتزمان تركيز تعاونها في العام المقبل على التعاون في تحليل المخاطر وتبادل المعارف والممارسات الجدية في مجال إعادة المهاجرين وإدماجهم ومكافحة الجرائم الحدودية”.

وقال المدير التنفيذي لـ”فرونتكس” إن “المغرب يبرز كشريك حاسم في إفريقيا؛ وبالتالي فإنه ليس من الصدفة أن تكون هذه الزيارة إلى الرباط كأولى مهمة لي خارج أوروبا منذ توليت الإدارة التنفيذية للوكالة”، مسجلا أن “تعزيز الشراكة مع المغرب ليس مجرد هدف؛ بل هي أولوية في جدول أعمالنا للتعاون الدولي”، حيث يعد التعاون مع الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، على رأسها المغرب، جزءا لا يتجزأ من استراتيجية الوكالة الأوروبية في محاربة الهجرة غير النظامية صوب أوروبا.

وتأتي زيارة المسؤول الأوروبي إلى الرباط مباشرة بعد أن كشفت الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل، أمس الاثنين، أن حركة الهجرة عبر المعابر الحدودية غير النظامية شهدت، خلال الأشهر الـ11 الأولى من العام الجاري، ارتفاعا بنسبة 17 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، إذ تجاوزت حالات العبور صوب أوروبا أكثر من 355 ألف حالة؛ وهو أعلى رقم مسجل منذ سنة 2016.

في الصدد ذاته، سجلت فرونتكس أن طريق غرب إفريقيا شهد هو الآخر ارتفاعا قياسيا في عدد عمليات العبور غير النظامية، إذ سجل هذا الطريق لوحده أكثر من 32 ألف حالة عبور إلى غاية نهاية شهر نونبر الماضي؛ وهو أعلى رقم مسجل على الإطلاق، منذ أن بدأت الوكالة الاوروبية في جمع البيانات حول الهجرة غير النظامية سنة 2009.
في السياق نفسه، لفت المصدر ذاته إلى أن شهر نونبر الماضي سجل لوحده أكثر من 4 آلاف و600 حالة عبور عن طريق غرب إفريقيا، ليسجل على إثر ذلك هذا الطريق ارتفاعا إجماليا في حالات العبور بأكثر من 116 في المائة ما بين يناير ونونبر من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2022، حيث أشارت الوكالة الأوروبية إلى أن معظم هذه الحالات جاءت من كل من المغرب والسنغال وغينيا.

أما في ما يخص طريق غرب المتوسط، فقد كشفت البيانات أنه سجل، خلال الأشهر الـ11 الأولى من هذا العام، أكثر من 13 ألفا و500 حالة عبور غير نظامي؛ فيما سجل شهر نونبر الماضي لوحدة أكثر من 1300 حالة، إذ كانت معظم هذه الحالات قادمة من المغرب والجزائر وسوريا، على الرغم من أن حركة الهجرة غير النظامية عبر هذا الطريق سجلت انخفاضا بنسبة 2 في المائة مقارنة بالأشهر الـ11 الأولى من العام الماضي.

كما عرفت طريق غرب البلقان انخفاضا في عدد حالات العبور بنسبة 28 في المائة، ليستقر الرقم المسجل في هذه الحالات وإلى حدود نهاية نونبر المنصرم قرابة 99 ألف حالة؛ فيما عرف طريق وسط البحر الأبيض المتوسط ارتفاعا في هذه الحالات بأكثر من 61 في المائة، حيث شهد هذا الطريق أكبر عدد من الحالات التي وصلت إلى أكثر من 152 ألف حالة من إجمالي حالات العبور غير النظامي التي سجلتها الوكالة برسم العام الحالي.

هسبريس بتصرف

و.م.ع