عاجل
22 يناير 2024 على الساعة 21:32

الداخلة، وصول أنواش محمد، و كريم النوهالي، بحارين من الناجين من غرق سفينة تيليلا إلى ميناء الداخلة الجزيرة

الداخلة متابعة: تدخلت خافرة إنقاد الأرواح البشرية ” الوحدة ” اليوم الإثنين من أجل إجلاء بحارين من طاقم سفينة الصيد في أعالي البحار ” تيليلا ” التي تعرضت للغرق بأقصى السواحل الجنوبية مخلفة وفاة 10 من البحارة، حيث وحسب مصادر معلومة في تصريحها لجريدة البحر أنفو، أن خافرة الإنقاد ” الوحدة ” استلمت من سفينة الصيد في أعالي البحار ” الخوارزمي ” بحارين اثنين كانت قد انتشلتهم من الماء بعد الغرق المباشرة لسفينة ” تيليلا

و للإشارة أنه بتاريخ 20 يناير 2024 تعرضت سفينة الصيد في أعالي البحار التي تحمل إسم ” تيليلا ”   إلى حادث غرق بمنطقة الصيد ” 21 ” مخلفة وفاة 10 أشخاص من الطاقم من بينهم ( الكومندمون ) فيما قامت 7 سفن من إنقاد 14 من الطاقم الدي كان يتكون من 24 فردا، و لائحة السفن التي قامت بالتدخل لإنقاد بحارة” تيليلا هي ( تامكرا، ملوكة 4، الخوارزمي، المسيرة 8، صدر، الفاريد، كلتي ).

وللتوضيح فقط أن الحادثة وقعت على بعد أميال طويلة من ميناء الداخلة الجزيرة، أي على مسيرة أكثر من 48 ساعة من الملاحة من نقطة غرق سفينة تيليلا، إد تقتضي عمليات الإنقاد على تدخل السفن القريبة من الحادث، كما تتدخل أيضا فرقاطات البحرية الملكية وفق الخطة التي ترسمها إدارة مركز الإنقاد ببوزنيقة، أو يتم الاستعانة بالقوات الجوية إن دعت الضرورة لدلك، فيما أن طاقم خافرة إنقاد الأرواح البشرية ” الوحدة ” كان مستعدا ينتظر الإشارة بعد وقت قصير من توصله بخبر غرق سفينة الصيد ” تيليلا ” ولن يجدي شيئ انتقال الخافرة إلى مكان الواقعة في الظروف الجوية التي تراهن المنطقة. 

وقد سهر أعضاء جمعية البحث و إنقاد الأرواح البشرية بالبحر بالداخلة على استقبال البحارين، مع الإشراف على نقلهم إلى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بالداخلة، كما تكلفت بهم الجمعية من جانب الإيواء و المتطلبات في سياق الدور الكبير الدي تقدمه هده الجمعية للبحارة