عاجل
11 فبراير 2024 على الساعة 14:45

العيون، السرادلية طاحوا في كبايلا في أول خرجة للصيد، والمرسة غادية تتزوهر من جديد و ترجع أيام العز في انتظار تحقيق ثمن البيع بالدلالة

العيون متابعة: دشنت حوالي 20 مركبا لصيد السردين الساحلي نشاطها البحري بسواحل العيون، بعد التوقف الاضطراري الناتج عن فترة الراحة البيولوجية المعتمدة من طرف وزارة الصيد البحري لحماية فترات توالد الأسماك السطحية الصغيرة.

وحسب الأخبار القادمة من مصيدة العيون أن عدد من مراكب صيد السردين تمكنوا من تحقيق صيد وفير في أسماك الإسقمري أو كابايلا على بعد حوالي 40 ميلا من ميناء المرسى، و يستعدون العودة إلى أرصفة المياء من أجل التفريغ.

وجاء في تصريحات مهنية مطلعة لجريدة البحر أنفو، أن حوالي 20 مركبا لصيد السردين استئنفت رحلاتها البحرية مند يوم أمس بعد إقرار الزيادة في الثمن المرجعي لأسماك السردين عقب الاتفاق الموقع بين أرباب مراكب الصيد الصناعي و الماريورات ب25 سنتيما، وحصلت على كميات وفيرة من أسماك كابايلا، ستعيد ميناء المرسى بالعيون إلى حيويته وحركيته المعهودة، حيث ينتظر أن تكون أثمنة البيع بالدلالة تنافسية لصنف الماكرو أو كابايلا من الحجم الكبير و الجيد، في سياق الطلب المرتفع على هدا الصنف السمكي الدي يعرف وجهة الوحدات الصناعية للتجميد و التعليب التي تنافس بشراسة من أجل الحصول على نصيبها.