عاجل
15 فبراير 2024 على الساعة 12:33

الداخلة..مركب الصيد “محمد أمين 3 ” يخضع للخبرة التقنية بميناء الجزيرة قبل أن يشد الرحال إلى ورش إصلاح السفن بطانطان

الداخلة متابعة: وصل يوم أمس مركب الصيد الساحلي ” محمد أمين 3 ” الدي تعرض إلى حادث اصطدام من طرف سفينة تجارية على بعد حوالي 190 ميل من ميناء الجزيرة إلى أرصفة الميناء بسلام، حيث انتدب صاحب المركب خبير محلف من أجل تقييم الأضرار التي تعرض لها مركب الصيد ” محمد أمين 3 “.

ويقوم الخبير المحلف لدى المحاكم بتقييم الأضرار التي تعرض لها مركب الصيد المعني في المقال من أجل إلزام السفينة التي ارتكبت الحادثة على تأدية تكاليف الأضرار بناء على معاينة و تقييم الخبير و كدا الجانب التأميني للسفينة التجارية، حيث تحدد المسؤولية وفقا للقانون البحري باستخدام مصطلح “اصطدام السفن” عندما يحدث تصادم مادي بين سفينتين مما يؤدي إلى وقوع حادث يسبب الضرر. ويمكن أن يحدث اصطدام السفينة بشيء متحرك، مثل سفينة أخرى، أو بشيء ثابت مثل رصيف أو هيكل عائم مثل منصة الحفر البحرية، إد أنه عندما يحدث اصطدام السفن يتم تقييم المخاطر بالنسبة للطرفين، ولاسيما الخسائر في الأرواح، وفقدان الأصول، وما يترتب على ذلك من أضرار للبيئة، وتحديد المتسبب في إلحاق الضرر بالغير بسبب الأفعال الخاطئة الملزمة بالتعويض، سواء كان هو مرتكب الضرر بصورة مباشرة أو متسبباً فيه.

وتقوم الركائز الأساسية لتطبيق المسؤولية عن التصادم من خلال الفعل و الضرر و وجود العلاقة السببية بين الفعل و الضرر لإجبار المرتكب للضرر على تعويض الطرف المتضرر وفقا للأحكام الواردة في القانون بعد معاينة الخبير المحلف الدي يلعب دورا مهما في تقييم الأضرار و إثارة الحيثيات المرتبطة بحادث الاصطدام وتطبيق قواعد التصادم عند حساب الأضرار الناجمة عن الاصطدام بعد تسجيل مخالفة القواعد العامة.

وينتظر أن يقوم مجهز المركب بإدخال بعض الإصلاحات المؤقتة في انتظار الظروف الملائمة لإبحار مركب الصيد ” محمد أمين 3 ” نحو ورش إصلاح السفن بميناء الوطية بطانطان من أجل الخضوع الكلي للإصلاحات.

وسقوم مصلحة السلامة و الإنقاد بمندوبية الصيد البحري بالعيون بحضور ممثل عن الملاحة التجارية بإجراء تقرير مفصل مع السفينة التجارية التي اصطدمت بمركب الصيد ” محمد أمين 3 ” والتي هي في طريقها إلى ميناء العيون، و تفعيل مختلف الإجراءات المعمول بها في مثل الحوادث.