عاجل
27 فبراير 2024 على الساعة 14:46

طانطان..”باب الموت ” يهدد سلامة البحارة، و وحدات الصيد، ويوقف الحركية التجارية والاقتصادية جراء توقف أنشطة الصيد البحري

طانطان متابعة: رفع مهنيو الصيد البحري بميناء الوطية بطانطان رسالة استعجالية الى الجهات المسؤولة يعرضون الحالة الشادة التي اصبح عليها ميناء المدينة،و الانعكاسات السلبية على أنشطة الصيد البحري المختلفة، ما يتطلب تفعيل عمليات جرف الرمال ببوابة الموت التي تهدد الأرواح البشرية و وحدات الصيد البحري بالجنوح في كل وقت و حين، حيث باتت ظاهرة ترمل مدخل ميناء الصيد البحري بمدينة الوطية بطانطان؛ ثالث أكبر ميناء للصيد البحري بالمملكة، كابوسا مرعبا يقض مضجع ربابنة سفن الصيد الساحلي والصيد في أعالي البحار بشكل مستمر.

ويربط المهنيون أسباب الترمل بعدم نجاعة الحاجز البحري القائم في الحد من ظاهرة الترمل التي تحركها التيارات البحرية في اتجاه مدخل الميناء، والتي تصل في أحيان كثيرة إلى حد إغلاق الميناء، في انتظار  عمليات جرف الرمال بواسطة السفن الخاصةبالجرف، إلا أن هذا لا يكفي ولا ينهي الإشكالية القائمة، كون الرمال تعود من جديد إلى مدخل الميناء.

وبسبب استمرار ظاهرة الترمل بمدخل ميناء طانطان، فإن ربابنة سفن الصيد والمهنيين يتلقون بشكل دائم تنبيهات وتحذيرات حول ضرورة اتخاذ الحيطة والحذر عند ولوج الميناء أو الخروج منه، حفاظا على سلامتهم وسلامة سفنهم، كما أن

وما زالت وقائع جنوح ناقلة النفط ” سيلفر”  عن مسارها قرب مدخل ميناء طانطان، نهاية سنة 2013، عالقة بأذهان مهنيي الصيد البحري، إد أن موسم الصيد الجديد سيتعثر كثيرا بسبب بوابة الموت كما يصفها البحارة باعتبار عدد الحوادث المسجلة.