عاجل
18 مارس 2024 على الساعة 09:32

طنجة..سوق البيع الثاني للأسماك يرزح تحت فوضى الباعة الجائلين و الغرباء عن السوق، و مطالب للوالي بالتدخل العاجل لإنهاء الوضعية الشاذة التي أصبح عليها

طنجة متابعة: عادت الفوضى و العشوائية إلى جوانب سوق البيع الثاني للأسماك بمدينة طنجة، بعدما كان المهنيون قد رفعوا عدد من الشكايات لإنهاء الصورة السلبية التي تسبب فيها الباعة المتجولون الدين يحدثون الفوضى، و يخلفون الأزبال و الأوساخ في غياب السلطات المسؤولة.

وحسب مصادر مهنية مطلعة في تصريحها لجريدة البحر أنفو، أن سوق البيع الثاني الدي تم تشييده في إطار سياسة تطوير شبكة الأسواق النموذجية للأسماك من الجيل الجديد بمدينة طنجة سنة 2018، و الدي يسجل معالجة كميات كبيرة من المنتجات البحرية القادمة من مختلف الموانئ المغربية، يحتوي فضلا عن فضاء التسويق على منصة للأسماك السطحية الصغيرة، و عدد من التجهيزات الأخرى و المرافق أيضا فيما يخص مكاتب لفائدة مصالح القوات المساعدة و الدرك الملكي والسلطة المحلية، إلا أن هده المقرات لازالت فارغة لحد كتابة هده السطور، ما يجعل هدا السوق يعيش الفوضى و العشوائية و التسيب بكل أشكاله.

ورغم عدد حالات الاعتداءات على تجار السمك المسجلة، فإن مصالح جماعة طنجة لاتأبه بتاتا إلى هدا الوضع الشاذ الذي يأرق تجارة السمك، و يعطي صورة سلبية لمدينة البوغاز، حيث أن الجماعة تستفيذ من مداخليل ضريبية مهمة، لكنها لاتأخد بعين الاعتبار المطالب المهنية بإنهاء فوضى الباعة الجائلين، و تمديد مساحة السوق بشكل يستوعب تدفق المنتجات البحرية من كل مناطق البلاد.

تصريحات مهنية متطابقة قالت لجريدة البحر أنفو أن تجار السمك ضاقوا درعا من الوضعية الشادة التي أصبح عليها سوق البيع الثاني النمودجي سواء في محيطه، او داخل السوق في غياب الأمن، ويناشدون تدخل والي الجهة على خط إنهاء هده الكارثة على حد تعبيرهم.