عاجل
12 مايو 2024 على الساعة 19:24

الداخلة، قرية الصيد تشيكا..منع قوارب الصيد التقليدي من الرسو، حد من الممارسات المشينة في تصريف المنتجات البحرية في السوق السوداء

الداخلة متابعة: منعت السلطات الإدارية والأمنية قوارب الصيد التقليدي النشيطة على مستوى قرية الصيد تشيكة من خروج القوارب التقليدية من الماء بسبب عدم التزام الغالبية بفصول الميثاق الدي تم اعتماده في تدبير أنشطة الصيد البحري حيث ارتأت ذات السلطات إلى وضع حد للفوضى و العشوائية و التهريب.

وحسب مصادر مهنية مطلعة في تصريحها لجريدة البحر أنفو، أن ظاهرة اكتراء قوارب الصيد التقليدي انتشرت بشكل كبير بقرية الصيد تشيكا، حيث يلجأ هؤلاء إلى تصريف حصيلة الصيد من رحلاتهم البحرية بسواحل القرية في السوق السوداء، لضمان تلقي المقابل المادي نقدا، عوض تحويل المبيعات إلى الحساب البنكي للقارب التقليدي، ليكون تحت رحمة رب القارب و هو الأمر الذي فطنت إليه مصالح مندوبية الصيد البحري وكذا السلطات المعنية.

ذات المصادر المهنية قالت للبحر أنفو، أنه بمنع قوارب الصيد التقليدي من ( تحراث )الفلايك تم تحديد مهربي الأسماك و منعشي السوق السوداء، إد أن الميثاق يحث على ضرورة انطلاقة قوارب الصيد التقليدي ابتداء من الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، و بداية التصريح بالمنتجات السمكية انطلاقا من الساعة الحادية عشرة صباحا و إلى غاية الساعة السادسة مساءا مع استثناءات، و هي الإجراءات المفعلة لتنظيم أنشطة الصيد البحري التقليدي على مستوى سواحل المدينة.

وفي ذات السياق قامت السلطات بمنع عدد من الشاحنات التي كانت تستخدم كمركز لعمليات شراء الأسماك خارج القوانين باستعمال ميزان داخل هاته الشاحنات، لمنع الممارسات المشينة و الخارجة عن القانون.

تصريحات مهنية متطابقة قالت للبحر أنفو، أن من بين القوارب التي منعت من ( التحراث ) هناك مهنيين حقيقيين يحترمون القوانين، و يوجهون حصيلة مصطاداتهم السمكية في المسلك القانوني لها، من خلال التصريح وإرجاء البيع إلى اليوم الثاني في حالات تجاوز الوقت المحدد للتصريح لدى السلطات البحرية.