عاجل
21 يونيو 2024 على الساعة 10:41

علاش وزارة الصيد لغات اجتماع لجنة تتبع الأخطبوط هاد الموسم ؟ الأسباب ماشي غريبة لأن العافية شاعلة بين المهنيين،و التعديل الحكومي المرتقب مسيطر على الوضع

عقب عدد من مهنيي الصيد البحري الساحلي بالجر و الصيد في أعالي البحار على عدم عقد اجتماع لجنة التتبع الدي دأبت على تنظيمه وزارة الصيد البحري قبيل انطلاق مواسم الأخطبوط، و الدي يسجل حضور ممثلي الهيئات المهنية فضلا عن المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري الذي يقدم عرضا علميا يشمل على مختلف التفاصيل التي يتضمنها التقرير المنجز.

وطرحت التساؤلات المختلفة حول دواعي إلغاء اجتماع لجنة تتبع الأخطبوط برسم الموسم الصيفي 2024 في الوقت الذي قالت فيه مصادر مهنية مطلعة لجريدة البحر أنفو، ( الوقت مكهربة ) في وزارة الصيد البحري خصوصا مع اقتراب التعديل الحكومي المرتقب في كل لحظة و حين، و تداول أخبار حول من يقود حقيبة الصيد البحري و الفلاحة في نصف الولاية المتبقية للحكومة الحالية.

ذات المصادر المهنية قالت لجريدة البحر أنفو، أن وزارة الصيد البحري اعتادت استدعاء لجنة تتبع الأخطبوط المكونة من مختلف التمثيليات المهنية قبيل انطلاق مواسم الأخطبوط، و فجأة و دون سابق إندار، تم حدف هدا اللقاء الذي يشكل مناسبة تجتمع فيها الهيئات المهنية المختلفة، لكن الاسباب الأساسية وراء إلغاء الاجتماع الروتيني للجنة التتبع إلى الصراع القائم أصلا بين التمثيليات المهنية وفي محيط الوزير.

تصريحات مهنية متطابقة قالت للجريدة، أن اجتماعات لجنة تتبع الأخطبوط أخدت الطابع الروتيني فقط ولا تقدم أي إضافة للقطاع بعدما يتم عرض فصول التقارير العلمية المنجزة من طرف المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، المخالفة للواقع الذي يصادفه المهنيون، و بعدها تصطدم التمثيليات المهنية بحقائق بعيدة كل البعد عن نتائج الحملات العلمية وعن نتائج التقارير العلمية، كما أنها، أي هده الاجتماعات وفق ما أشارت إليه مصادر مهنية لاتقتصر فقط على مهنيي الاخطبوط.