عاجل
24 فبراير 2023 على الساعة 10:34

الداخلة..إذانة واسعة على اقتحام مندوبية الصيد، و استهداف الموظفين و الموظفات، و جيوب المقاومة في قفص الاتهام ؟؟

أعرب موظفي و موظفات الصيد البحري بالداخلة و جميع المندوبيات الفرعية التابعة لها عن استنكارهم الشنيع على إثر اقتحام أشخاص مجهولين مقر مندوبية الصيد البحري، و اقتحام مكتب السيد المندوب بتاريخ 21 فبراير 2023.

 وأعتبرت النقابة الوطنية المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل  في بيان لها هذه الاقتحامات و التهجم على شخص مندوب الصيد البحري بالداخلة بأنها امتداداً للمحاولات المتكررة للعودة إلى الفوضى و العشوائية و محاولة تقويض المجهودات الكبيرة المبذولة لحماية الثروة السمكية، و النتائج المبهرة التي تحققت على أرض الواقع، و تضمن البيان أنه  في الوقت الذي يؤكد فيه على أن الإجراءات المعمول بها وفق القوانين المنظمة لقطاع الصيد البحري، فإنه من اللازم على السلطات المعنية تحمل المسؤولية القصوى، هي جزء من مخطط متكامل لإجهاض المساعي الحميدة و القانونية لتحقيق الاستدامة و الحفاظ على الثروة السمكية، و القدف بالقطاع إلى المجهول و إدخاله من جديد في نفق مظلم.

و أعلنت النقابة الوطنية لموظفي وزارة الصيد البحري بالداخلة المنظوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل تضامنها الكامل و اللامشروط مع مندوب الصيد البحري بالداخلة و مساندته المطلقة في اداء مهامه، و تنديدها بكافة أشكال العنف و التضييق الممنهج الذي يتعرض له موظفي الصيد البحري خلال تاديتهم لمهامهم.

و دقت النقابة المعنية ناقوس الخطر  من التصرفات التي باتت مرفوضة، مطالبة بتوفير الظروف الأمنية للموظف، و إخراج جميع مراسيم التنظيمية التي تم إقرارها من طرف الإدارة المركزية و النقابة الوطنية و إخراجها لحيز الوجود.

و أنهت النقابة الوطنية بيانها بتثمين كافة المجهودات التي يبدلها موظفي وزارة الصيد البحري بالداخلة، و في كافة ربوع المملكة، كما أنها تحيي الدور الكبير الذي لعبه يوسف فنون مندوب الصيد البحري بالداخلة في تنظيم قطاع الصيد البحري بالداخلة، و كدا التضحيات الجسام لموظفي و موظفات قطاع الصيد البحري بالداخلة.

و حملت مصادر مهنية المسؤولية لجيوب المقاومة في تأجيج و تأليب الأمور بشكل فاضح و غير مسؤول لكسر خط الإصلاح و التنظيم الجيد لقطاع الصيد البحري لتحقيق جميع محاور استراتيجية أليوتيس من الجودة و التثمين و التنافسية و الاستدامة و الحفاظ على الثروة السمكية.