عاجل
9 مايو 2022 على الساعة 23:28

العيون … عائلات 44 مفقودا يطالبون الوكيل العام بالكشف عن مصير أبنائهم

تستمر أسر وعائلات المهاجرين السريين المفقودين بساحل العيون في البحث عن مصير ابنائهم المفقودين في عرض البحر، ورفع حالة الغموض التي تلف قضيتهم التي لازال يكتنفها الغموض والتي دخلت شهرها الثاني.

وقام أهالي المفقودين بتوجيه شكاية في الموضوع للوكيل العام باستئنافية العيون، مطالبين من خلالها بإصدار تعليمات لمصالح النيابة العامة بغرض إجراء بحث في مصير 44 شابا مفقودا، كانوا قد ركبوا قاربا قصد الهجرة السرية الى اسبانيا عبر مسلك بحري ضواحي ساحل العيون، يوم 27 من شهر مارس المنصرم، لكن دون ان يعرف مصيرهم هل هم من عداد الاحياء أم الاموات، وذلك منذ تاريخ ركوبهم البحر.

وقدم الأهالي معطيات تفيد أن بعض أرقام هواتف هؤلاء المفقودين لازلت مشتغلة، لكن دون ان نتمكن من التواصل معهم، ومناشدين المسؤول القضائي بالتحقيق حول فرضية احتجازهم من طرف المتاجرين في البشر، مع الكشف عن هوية مستغلي هاته الأرقام الهاتفية وعلاقاتها بشبكة التهجير السري الذي تسببت في هاته المآسي.