عاجل
24 نوفمبر 2023 على الساعة 16:20

السلطات المغربية و نظيرتها الإسبانية تجمد أنشطة الشركة الملاحية أنتيرشيبنغ بسبب ديون متراكمة و الوضعية الميكانيكية لإحدى السفن

جمدت السلطات الإسبانية ونظيرتها المغربية أسطول بواخر الشركة المغربية للملاحة البحرية “Intershipping” التي يوجد مقرها بطنجة، ليظل القطاع حكرا على الشركات الإسبانية، كون الشركة هي الوحيدة الممثلة للأسطول المغربي بالقطاع.

وحسب مصادر إعلامية، فقد حجزت سلطات ميناء طنجة المدينة على باخرة “Detroit Jet” التابعة للشركة المذكورة، انطلاقا من بداية الشهر الجاري، بسبب متأخرات ديون فاقت 700 مليون سنتيما، حيث أن إنذار من قبطانية ميناء طنجة المدينة، كان قد وجه إلى الشركة المذكورة، بانتهاء تراخيصها، فضلا عن حالتها الميكانيكية التي أصبحت تهدد البواخر الراسية بجانبها.

وكانت سلطات ميناء طريفة كانت قد حجزت،إضافة إلى الباخرة المذكورة، على باخرة أخرى، نهاية شهر أكتوبر المنصرم في ملكية الشركة تحت اسم “ماريا دولوريس” بسبب متأخرات ديون ورسوم مينائية، تفوق ثلاثة ملايير سنتيما، فضلا عن ملياري سنتيم لرسوم المحروقات، ومليار سنتيما آخر لكراء الباخرة، فضلا عن أجور عدد من العمال.

وصلت الديون التي على عاتق الشركة حسب المحكمة التجارية لطنجة، لأكثر 270 مليار سنتيما لفائدة مديرية الجمارك ومتكب الصرف، بالإضافة إلى 42 مليار سنتيما لفائدة المديرية العامة للضرائب.

وتضاف إلى الديون السابقة، أخرى عالقة تصل لأكثر من 270 مليار سنتيما لفائدة مديرية الجمارك ومكتب الصرف، بالإضافة إلى 42 مليار سنتيما لفائدة المديرية العامة للضرائب. ناهيك عن ديون إصلاح الباخرة المسماة “ميد سطار” التي تربط ميناء طنجة المتوسط بميناء الجزيرة الخضراء، والتي تم نقلها لمرفأ جبل طارق من أجل إصلاح أعطابها المتكررة.