عاجل
11 يناير 2024 على الساعة 14:45

ميناء طنجة المتوسط يشرع في اعتماد تقنية لتوليد الكهرباء من أمواج البحر

شرع ميناء طنجة المتوسط، في اعتماد تقنية لتوليد الطاقة الكهربائية من أمواج البحر، قامت بتطويرها شركة مغربية ناشئة في مجال الطاقات المتجددة.

وحسب تقرير نشرته منصة “الطاقة” المتخصصة في أخبار الطاقات المتجددة بالعالم العربي، فإن الأمر يتعلق بتقنية “ويف بيت” طورتها شركة “أدفانسد ثيرد إيدج رينيوبل إنرجيز” المغربية، وتعتمد على مبدأ التقاط التغيرات الرأسية في مستوى سطح البحر، وتحويل الحركة الطبيعية للمياه إلى طاقة كهربائية.

في عام 2023، نشرت الشركة المغربية نموذجًا أوليًا للتقنية في ميناء طنجة المتوسط، بهدف اختبار أدائها وإمكانية استخدامها في ظروف الموانئ. أثبت النموذج الأولي نجاحه، وبلغت قدرته الإنتاجية 7 كيلوواط.

بناءً على نتائج التجربة، قرر ميناء طنجة المتوسط اعتماد تقنية “ويف بيت” بشكل رسمي. سيؤدي ذلك إلى إنشاء أول محطة طاقة أمواج في المغرب، بقدرة إنتاجية تبلغ 1 ميغاواط.

قال محمد طه الورياشي، أحد مؤسسي شركة “أدفانسد ثيرد إيدج رينيوبل إنرجيز”: “إن اعتماد تقنية “ويف بيت” من طرف ميناء طنجة المتوسط هو إنجاز مهم لقطاع طاقة الأمواج في المغرب. يُظهر هذا الاعتماد أن التقنية قادرة على العمل في ظروف حقيقية، وأنها يمكن أن تكون بديلًا مستدامًا للطاقة التقليدية”.

وأضاف الورياشي: “نحن فخورون بالتعاون مع ميناء طنجة المتوسط، ونأمل أن يؤدي هذا المشروع إلى تطوير قطاع طاقة الأمواج في المغرب وإفريقيا”.

يتمتع المغرب بإمكانيات كبيرة لطاقة الأمواج، حيث تبلغ الطاقة المتاحة من أمواج البحر في البلاد حوالي 20 غيغاواط. يُعد اعتماد تقنية “ويف بيت” من طرف ميناء طنجة المتوسط خطوة مهمة نحو تطوير قطاع طاقة الأمواج في المغرب، وتعزيز مكانته كمركز رائد للطاقة المتجددة في المنطقة.

طنجة 24 بتصرف