عاجل
24 فبراير 2024 على الساعة 10:33

طنجة..إيقاف الرأس المذبر لعمليات الهجرة غير الشرعية

أجرت عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الثانية لبني مكادة، أخيرا، مسطرة تقديم شخص في عقده الثالث، يشتبه ارتباطه بشبكة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في البشر وتنظيم الهجرة غير المشروعة، أمام الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بطنجة، الذي أمر بوضعه تحت تدابير الحبس الاحتياطي بالسجن المحلي “سات فيلاج” في انتظار عرضه أمام غرفة الجنايات الأولى، لمحاكمته طبقا للقانون.
وأوقف المعني، نهاية الأسبوع الماضي، من قبل أحد الضحايا، الذي ترصد له بحي خندق الورد بمنطقة العوامة، وحاصره رفقة أحد معارفه، قبل أن تتدخل عناصر فرقة أمنية تم الاستنجاد بها، وبادرت عناصرها إلى إيقاف المشتبه فيه واقتياده إلى مقر الأمن، للتحقيق معه حول موضوع النزاع.
وعند الاستماع إلى الطرفين، تبين أن الضحية المحتمل وقع ضحية لعملية نصب واحتيال من قبل عصابة إجرامية خطيرة تنشط في مجال الهجرة السرية، مقرها بالعيون ويتزعمها الشخص الموقوف، الذي سلب منه مبلغا ماليا بعدما أوهمه بقدرته على تهجيره سرا إلى جزر الكناري، وعند وصوله إلى عاصمة الصحراء استقبله أفراد ملثمون من العصابة، وقاموا بنقله على متن سيارة رباعية الدفع إلى شقة معدة لجمع الراغبين في الهجرة إلى الأراضي الإسبانية، ليبلغوه بأن الرحلة ستنطلق ليلة اليوم الموالي، فدفع لهم ما تبقى من المبلغ المالي المتفق عليه (4 ملايين سنتيم للفرد)، إلا أنهم لم يفوا بوعدهم وظل ينتظر عدة أيام دون جدوى، ليكتشف أنه سقط في فخ العصابة، ليعود أدراجه بعد ذلك إلى طنجة، وظل طيلة الأيام الماضية يبحث عن الموقوف إلى أن صادفه.
المعني، نفى نفيا قاطعا كل التهم المنسوبة إليه، وأكد أنه بدوره سقط ضحية لهذه الشبكة الإجرامية، مدعيا أنه كان يعتزم الهجرة إلى جزر الكناري رفقة زوجته وأبنائه، وقام بدور الوساطة بين أربعة مرشحين آخرين من الحي والمنظم الرئيس، الموجود بالعيون، مقابل التخفيض من تكلفة رحلته مع أبنائه وزوجته.
وبعد إشعار النيابة العامة بواقع القضية، أمر الوكيل العام بالاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، من أجل تحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، وكذا الكشف عن جميع المساهمين والمشاركين المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية، للقبض عليهم وتقديمهم أمام العدالة.
يذكر أن مصالح الأمن، أجهضت، خلال 2023، محاولة هجرة 28 ألفا و863 مرشحا للهجرة غير النظامية، من بينهم 18 ألفا و820 شخصا من جنسيات أجنبية مختلفة، وفككت 121 شبكة إجرامية وإيقاف 594 منظما ووسيطا للهجرة، حسب بيانات المديرية العامة للأمن الوطني.
المختار الرمشي : الصباح