عاجل
16 مارس 2024 على الساعة 10:44

قضية الباريخة ” إغالن ” رجعات لواجهة الأحداث، وهده المرة الجوندارم لي شادين الملف و كيديرو التحقيقات و ها تطورات الملف

عادت قضية مركب الصيد الساحلي بالجر ” إغالن ” إلى واجهة الأحداث بعدما أمر وكيل الملك بالمحكمة بالعيون بفتح تحقيق حول حادثة الاصطدام الدي نتج عنه أضرارا جسيمة بمركب الصيد المعني، كما أن سفينة الصيد في أعالي البحار المتهمة فرت من مكان الحادث دون الاكتراث للأرواح البشرية لطاقم ” إغالن ” و دون تقديم المساعدة ما يعاقب عليه القانون.

وتقود مصالح الدرك الملكي التحقيقات في قضية ” إغالن”، انطلاقا من النتائج التي سبق أن وصلت إليها اللجنة الوزارية التي كونت للتحقيق في الملف، حيث تم توجيه الاستدعاءات إلى المعنيين بالأمر من أجل الإنصات إلى ربابنة السفن المشكوك فيها مباشرة بعد انتهاء الموسم الشتوي للأخطبوط 2024، إد أن فضول كبير ينتاب مهنيي الصيد البحري حول هوية السفينة المتورطة في حادثة الاصطدام بمركب الصيد بالجر ” إغالن ” وفصول جديدة ستعرفها القضية بعد الانتهاء من التحقيقات و تحديد الجزاءات القانونية.

وجدير بالذكر أن سفينة الصيد الساحلي بالجر ” إغالن ” كانت قد تعرضت إلى حادثة اصطدام من سفينة صيد في أعالي البحار قبيل انطلاق الموسم الصيفي 2023 الماضي، حيث تعرضت السفينة إلى أضرار بالغة كلفت مجهز السفينة الكثير، كما أن الخسائر الأخرى تمثلت في عدم استفادة ” إغالن ” من موسم الأخطبوط، في الوقت الذي اعتبر فرار السفينة المتورطة في الحادثة من موقعة الحادث دون تقديم المساعدة جريمة يعاقب عليها القانون، كما يعاقب كل من تستر عليها.