عاجل
20 مارس 2024 على الساعة 17:28

سفينة بيلاجيك فانطوم مشطب عليها من السجلات البحرية تصول و تجول في المياه بكل حرية نحو القنيطرة بعد منعها ولولج ميناء الوطية

لم تتمكن سفينة البيلاجيك التي كانت تحمل إسم ” لجواد ” قادمة من ميناء الداخلة الجزيرة من ولوج ميناء طانطان  من أجل عمليات التفكيك بالورش الجاف بالوطية لعدد من الأسباب من بينها عدم توفر السفينة المعنية على ترخيص الإبحار القانوني لها ما جعلها تغادر مشارف ميناء الوطية نحو ميناء القنيطرة في خرق للقوانين.

وباعتبار أن السفينة المعنية في المقال أنها أصبحت مجهولة بعد التشطيب عليها نهائيا Radiation، لأن سفينة صيد أخرى حلت محلها وبالتالي لم يبقى لها هوية أو وجود بل تعتبر حطام أو خردة، مايجعل إبحارها في السواحل المغربية غير قانوني و يشكل خطورة كبيرة على الملاحة البحرية و على المراكب و السفن القانونية المعترف بها.

ويشكل إبحار سفينة البيلاجيك ” الخردة ” في السواحل المغربية من الداخلة إلى طانطان وجهتها الأولى، لكن عدم استيفائها للقوانين المعمول بها بعد جزم اللجنة المينائية التي انعقدت بين مختلف الجهات المسؤولة بميناء الوطية، لتنطلق في رحلة جديدة و هده المرة نحو ميناء القنيطرة دون أن توقفها فرقاطات البحرية الملكية و تتأكد من هويتها، و قانونية طاقمها و في أي سجل هم مسجلين بسفينة تعتبر ” خردة ” و هل هم مأمنين لتطرح الأسئلة الكثيرة و المحيرة حول قانونية إبحار السفينة المعنية التي كان من المفروض أن تكون مقطورة من مركب قطر و هي الحالة الوحيدة القانونية، بدل تجولها في السواحل المغربية دون حسيب و لارقيب و هي مشطب عليها من السجلات البحرية.

وقد انطلقت السفينة البيلاجيك الفانطوم من مشارف ميناء الوطية بطانطان، لتقارب هده الأثناء المياه القريبة من مدينة الصويرة باتجاه ميناء القنيطرة، حيث ينتظر أن تخضع للتفكيك و التكسير، لأنه مشطب عليها وتعتبر حطام فقط، فمن يضمن أن تقوم سفينة مشطب عليها بممارسات غير قانونية ؟