عاجل
10 أبريل 2022 على الساعة 10:46

أكادير … جمعية الأمل لأيتام و أرامل البحارة تجدد مكتبها وتضفي تعديلات على قانونها لتعمل على الصعيد الوطني

جددت جمعية الأمل لأيتام و ارامل البحارة، يوم أمس السبت 9 أبريل 2022، مكتبها المسير  مع إضفاء بعض التعديلات في القانون الأساسي للجمعية.

و قد افتتح الجمع العام الاستثنائي لجمعية الأمل لأرامل و أيتام البحارة، والمنعقد بدار البحار بميناء أكادير، بأيات من الذكر الحكيم، تلاها محمد مومن رئيس الكونفدرالية العامة لربابنة و بحارة الصيد الساحلي بالمغرب، الذي كان حاضرا باللقاء، لتقدم بعدها بوفزوز صباح حصيلة الجمعية مند تاريخ تأسيسها في تقرير أدبي غني بالاعمال الاجتماعية و المبادرات الإنسانية و المساعدات والتدخلات و إجراء الفحوصات، و العمليات الطبية لفائدة الأرامل و الأيتام و البحارة و عقد الشراكات مع المؤسسات الاجتماعية المختلفة.

و قدمت بوفرز صباح، رئيسة جمعية أرامل و أيتام البحارة، حجم الموارد المالية التي حصلت عليها الجمعية، و كذا المصاريف المختلفة الموثقة بفواتير تفيذ السير العادي للجمعية و التدبير المحكم لماليتها، حيث تمت المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي و المالي، و تم التطرق أيضا للتعديلات التي شملت القانون الأساسي للجمعية بتغيير مدة صلاحية الجمعية من سنتين إلى أربع سنوات مع تغيير الإطار لتصبح ذات طابع وطني من خلال تأسيس مكاتب أخرى بمجموعة من المدن الساحلية، تسير على نفس الدرب، و تنهج سياسة المكتب الوطني كقاطرة من جانب التجربة المكتسبة.

و استغلت الفرصة لطرح بعض الإكراهات و المشاكل التي تواجهها أرامل البحارة، و كدا المعاناة بعد فقدان المعيل في التعاطي مع الإدارات المعنية لاستخراج الوثائق، و كيفية تدبير المعيشة، كما و في نفس السياق عرجت الرئيسة على تعدر القيام بمبادرة القفة الرمضانية لهذه السنة، و قلة الإمكانيات في توفير العدد الكافي لذلك، إلا أن الزيارة المفاجئة لرئيس الغرفة فؤاد العلالي، و الكاتب العام عزيز عوباد لدار البحار أعطى نفسا كبيرا لأطوار الجمع العام الاستثنائي بعد تكفلهم بتوفير حوالي 500 قفة لشهر رمضان لإكمال 100 قفة التي سبق للجمعية أن بلغتها.

وتم تقديم وعود لعقد شراكة من بين شروطها ضمان استمرارية تأدية أجرة لفائدة عائلة كل بحار يعمل في الصيد بأعالي البحار لقي حتفه في ظروف معينة ريثما تسوى وضعية العائلة مع صندوق الضمان الاجتماعي، و التأمين أيضا.

و قد وعدت زوجة أحد المجهزين القيام باقتطاع نسبي من مبيعات أربع مراكب صيد لفائدة الجمعية لتمكينها من موارد مالية تحقق بها أهدافها، و هي النقطة المهمة التي طبعت الجمع العام والتي ستفتح الباب أمام تفعيل اقتطاعات من مراكب صيد أخرى.