عاجل
15 أبريل 2022 على الساعة 10:47

رمضان يزيد استهلاك الأسماك وأثمنة بعضها تضاعف لثلاث مرات في مستويات قياسية

يقبل المغاربة على المنتجات السمكية بشكل متزايد خلال هذا الشهر الكريم؛ حيث تفضل جل الشرائح الاجتماعية تناول الأسماك بمختلف أنواعها كوجبة أساسية على موائد الإفطار، وهي معدة في أطباق متنوعة تضيف طابعا خاصا في هذا الشهر الفضيل.

ويوازي هذا الإقبال ارتفاع نسبي في أثمنة الأسماك التي شهدت ارتفاعا صاروخيا ابتداء بداية شهر رمضان، بمختلف الأسواق المحلية و الوطنية؛ لتقفز أثمنة بعض المنتوجات السمكية، التي لم تتجاوز خلال مسيرتها التجارية سقف 15 درهم، إلى ما يقارب ال 50 درهم من قبيل لاباطيش. البورا. المش…. و غيرها الكثير التي كانت بالأمس القريب محصورة بين 6 و 15 درهم للكيلوغرام، قبل أن تصعد صعودا صاروخيا خلال شهر الصيام.

وتتراوح الأسباب التي أدت إلى غلاء المواد البحرية؛ بين قلة المنتوجات السمكية بسبب الأحوال الجوية التي تشهدها و مزالت تعرفها بعض من موانئ المملكة، زيادة انفتاح قنوات التصريف الخارجي خصوصا بالدول الأوربية، إضافة إلى أزمة المحروقات و ارتفاع أسعارها.

وعلى الرغم من ارتفاع أسعار أنواع الأسماك كافة في شهر رمضان، إلا أنها تظل محل طلب من المواطن كوجبة مفضلة، بالنظر إلى قيمتها الغذائية.