عاجل
21 مارس 2024 على الساعة 11:13

الاتحاد الوطني لمصبرات السردين يدق ناقوس الخطر حول تراجع الحصص السوقية بعدد من الدول الإفريقية

كشفت المديرة العامة للاتحاد الوطني لصناعات مصبرات السمك صوفيا باعدي عن تراجع حجم صادرات مصبرات أسماك السردين بشكل خطير ما بين سنة 2020 و2023 نحو السوق الإفريقية بـنسبة ناهزت 33 % نظرا  للتقليد الذي تتعرض له المنتجات المغربية من طرف منتجات صينية وتايلاندية.

وأوردت باعدي، في تصريح لوسائل الإعلام أن الاتحاد عقد مع محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، جلسة عمل لاستعراض رهانات القطاع والتحديات التي يواجهها، ومن بينها معضلة التزييف التي تكبد القطاع خسائر فادحة.

وأضافت أن الوزير عبر عن تفهمه لهذا المشكل، حيث دعا الاتحاد إلى مد مصالحه بملف متكامل حول هذا الموضوع والدول الإفريقية التي تحدث فيها التلاعبات.

وتتوقع المديرة العامة للاتحاد الوطني لصناعات مصبرات السمك أن تتم إثارة انتباه المصالح الجمركية بهذه البلدان لمواجهة هذا الزحف الصامت.

الصحراء المغربية بتصرف