عاجل
12 مايو 2024 على الساعة 23:37

وأخيرا وزارة الصيد البحري تسمح بدفتر مهني موحد لبحارة الصيد التقليدي و الصيد الساحلي و الصيد في أعالي البحار

وحدت وزارة الصيد البحري أخيرا الدفتر البحري ليشمل بحارة الصيد التقليدي و الصيد الساحلي و الصيد في أعالي البحار، إنصاف و صيانة لحقوق بحارة الصيد التقليدي الدين كانوا في وقت سابق ممنوعون من الإبحار على متن مراكب الصيد الساحلي و الصيد في أعالي البحار. 
وقد تحقق أخيرا حلم بحارة الصيد التقليدي في العمل في أصناف الصيد الثلاثة، بعدما سبق أن رفعت غرف الصيد البحري مطالبها بتوحيد الدفتر البحري، و رفع الحيف عن بحارة التقليدي الدين يتوفرون على الكفاءة المهنية، و التجربة الكبيرة وسهولة الاندماج في أصناف الصيد الأخرى باعتبار الظروف الصعبة التي يشتغلون فيها.

 وحسب مصادر مهنية مطلعة في تصريحها لجريدة البحر أنفو، أن توحيد الدفتر البحري سيفتح أفاقا كبيرا أمام بحارة الصيد التقليدي، و سيرفع الحيف عنهم، كما أنه بالنسبة لحاملي الدفاتر الخاصة بصنف الصيد التقليدي يبقى أمامهم الشروط الأساسية في التوفر على سنتين من التجربة و الخضوع إلى تكوين تكميلي في السلامة البحرية للحصول على الفتر الموحد، فيما أن الدفاتر التي تصدر حاليا ستكون موحدة، و لا تحدد أي صنف من الصيد.

وكانت التمثيليات المهنية قد رفضت في وقت سابق مشروع قانون تنظيم الدفتر المهني البحري الذي طرحته وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، خصوصا في المادة الرابعة منه التي تبين إمكانية منح الدفتر المهني للأجانب؛ الأمر الذي رأى فيه البحارة وقتها تهديدا لمستقبلهم المهني، قبل أن تعود الوزارة وتلغي هذه الإمكانية من مشروع القانون ذاته.