عاجل
25 مايو 2024 على الساعة 22:52

23 ماي اليوم العالمي للسلحفاة، يبرز دورها الكبير في النظام البيئي والتوصيات الملزمة لحمايتها

احتفل العالم أول أمس الخميس 23 ماي 2024، باليوم العالمى للسلحفاة؛ وهو يوم يتم فيه تشجيع العمل الإنسانى العالمى على المحافظة على السلاحف من الانقراض.

اليوم العالمي للسلحفاة 2024
فى اليوم العالمي للسلحفاة 2024 يجب أن نعرف أن السلاحف تعد من أقدم المخلوقات على وجه الأرض، وقد تعرضت للانقراض؛ الأمر الذي دعا الأمم المتحدة لتخصيص اليوم العالمى للسلحفاة منذ سنة 2000، للحفاظ على هذا الكائن النادر من الضياع.

فيما كشفت الدراسات أن السلحفاة من أقدم أنواع الحيوانات التى ما لا تزال مستمرة فى العيش على سطح الأرض، مشيرة إلى أنه وجدت أول آثار للسلحفاة البرية قبل نحو “200 مليون سنة” من الآن، فيما يعتقد أن السلحفاة البحرية أحدث منها فى الأرض ويبلغ عمرها 150 مليون عام.

وقد صنفت السلاحف للمرة الأولى ضمن الأنواع المهددة بالانقراض عام 1978؛ مما دق ناقوس الخطر أمام العالم لأهمية المحافظة عليها وعدم تعريض حياتها للخطر. ومن جانبها، دعت منظمة إنقاذ السلاحف الأمريكية “ATR” إلى تحديد اليوم العالمى للسلحفاة بـ 23 ماي تحديدا؛ لأنه اليوم الذى صادف عملية إنقاذ سلحفاة أمريكية كبيرة من الموت؛ مما لفت انتباه العالم بندرة هذا الكائن الذى يعتبر أقدم الكائنات الحية على وجه الأرض.

وتتميز السلحفاة بجلدها المقوى بـ “حراشيف” قرنية، كما يمكنها العيش فى مختلف الظروف المناخية، كما لا تتأثر كثيرًا بالكوارث الطبيعية. وتشير الدرسات إلى أنه على الرغم من اعتقاد الكثيرين بأن السلاحف بطيئة جداً، إلا أن السلحفاة البحرية يمكنها السباحة فى الماء بسرعة كبيرة تصل إلى 35 كيلومترًا فى الساعة، كما أن أطفال السلحفاة خاصة يمكنها السباحة بسرعة كبيرة جدا.

 ولفتت الدراسات إلى أن السلحفاة البرية يمكنها الزحف بسرعة يمكن وصفها بالبطيئة وتتراوح بين 0.21 و0.48 كيلومترًا فى الساعة.. كما تتكون قوقعة السلاحف من 3 أجزاء رئيسية؛ هى الدرع “القشرة العلوية”، والغطاء “القشرة السفلية”، والجسر الذى يربط بين الصدفتين العلوية والسفلية.

وكشفت الدراسات عن أن السلاحف ليس لها أسنان، باستثناء فقط الصغيرة منها؛ حيث تكون لديها أسنان تستخدمها فى الخروج من بيضها، لكنها تختفى بعد حوالى ساعة من الفقس، كما يمكن لـ السلاحف البحرية حبس أنفاسها لمدة تصل إلى 5 ساعات متواصلة.

ولفتت الدراسات العلمية إلى أنه يوجد أكثر من 350 نوعًا من السلاحف، كما يمكن أن تزن بعض أنواع السلاحف أكثر من 300 كيلوجرام أو 661 رطلًا، مشيرة إلى أن السلاحف ليست صامتة؛ إذ تُصدر مجموعة من الأصوات، بدءًا من القرقعة التى تشبه الدجاج وحتى نباح الكلاب، كما تستطيع إناث السلاحف تخزين الحيوانات المنوية لمدة تصل إلى 4 سنوات.