عاجل
5 يونيو 2024 على الساعة 17:51

التنسيقية الحقوقية المحلية بالعرائش تذكر بما قامت به من إجراءات و مراسلات بخصوص مطلب عودة اشتغال قوارب العبور( Passajers) بشاطئ رأس الرمل

التنسيقية الحقوقية المحلية بالعرائش تذكر بما قامت به من إجراءات و مراسلات بخصوص مطلب عودة اشتغال قوارب العبور( passajers) بشاطئ رأس الرمل

قامت الاطارات المشكلة للتنسيقية الحقوقية المحلية بالعرائش الهيأة المغربية للعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان بالعرائش، المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد وحماية المال العام بالعرائش ،العصبة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان و حماية المال العام بالعرائش ،العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالعرائش في اطار تبنيها لملف المطالبة بعودة اشتغال قوارب العبور( passajers) لنقل المصطافين لشاطئ رأس الرمل ،خلال الموسم الصيفي بتوجيه مراسلات في الموضوع، لكل من :
-1 السيد عامل إقليم العرائش ،بتاريخ 10/ 7/ 2023. مرفقة بنسخة من مشروع مقترحات تنظيمية تخص عودة اشتغال قوارب العبور. نسخة من مشروع التزام يوقعه أصحاب قوارب العبور. نسخة من لائحة أولية للزوارق الخشبية المتواجدة بميناء العرائش.
-2 السيد باشا العرائش ،بتاريخ 10/ 7/ 2023. مرفقة بنفس الوثائق.
-3 السيد رئيس جماعة العرائش ، بتاريخ 10/ 7/ 2023. مرفقة بنفس الوثائق.
-4 مراسلة بجميع الوثائق ، للسيد رئيس الحكومة ،بتاريخ 13/ 7/ 2023.
تحت رقم : AR 983233359 MA
-5 مراسلة بجميع الوثائق ،للسيد وزير الداخلية، بتاريخ 13/ 7/ 2023.
تحت رقم : AR 983233376MA
6-مراسلة بجميع الوثائق ،للسيد المستشار الملكي (أندري أزولاي) بتاريخ 2/ 8/ 2023
تحت رقم : AR 983233654MA
-7 مراسلة بجميع الوثائق ، للسيد مدير الديوان الملكي، بتاريخ 3/ 8/ 2023.
تحت رقم : AR 983233645MA
-8مراسلة مع مجموع الوثائق، لكل من. النائب البرلماني محمد حماني ، والنائب البرلماني مصطفى الشنتوف، والنائب البرلماني محمد السيمو، سلمت للكتابة الخاصة، ببلدية القصر الكبير، تحت رقم. E / 1990/ 2023
وقد عبرت التنسيقية الحقوقية المحلية بالعرائش عن عدم تفاعل جميع الجهات المعنية، مع وجوب الرد على مراسلاتها الكتابية، وتطالب كتنسيقية حقوقية، برد مكتوب على جميع مراسلاتها الكتابية.

للاشارة فقد وجهت التنسيقية الحقوقية ملتمسا بشأن عودة اشتغال قوارب العبور إلى شاطئ رأس الرمل بالعرائش إلى السيد وزير الداخلية أكدت فيه ما تمثله قوارب العبور (passajers) التي كانت تنقل المصطافين لشاطئ رأس الرمل بالعرائش. من تراث لا مادي، يعود لأزيد من 70 سنة. وهو ما شكل علاقة عاطفية راسخة في نفوس كل العرائشيين والعرائشيات، تجاه هذا الموروث الثقافي اللامادي.معتبرة قرار توقيف نشاط هذه القوارب،له انعكاسات سلبية، نفسية، اجتماعية واقتصادية على المنطقة.و ألتمس من السيد الوزير التدخل لأجل عودة اشتغال قوارب العبور (الباطيل) لنقل المصطافين إلى شاطئ رأس الرمل بالعرائش،خلال الموسم الصيفي 2024. استجابة لما فيه مصلحة المدينة وساكنتها.

والى جانب ذلك قامت باشراك كل العرائشيات و العرائشيين،المقتنعين بمشروعية مطلب عودة (passajers) الباطيل،لنقل المصطافين لشاطئ رأس الرمل بالعرائش ،خلال الموسم الصيفي 2024.و بضرورة الحفاظ على (الباطيل) كتراث لامادي عرفته المدينة لأزيد من 70 سنة، عبر توقيع نموذج من الرسالة الشخصية، وإرسالها لوزير الداخلية.ودعت الى الاستجابة الواسعة لتوقيع الرسالة، من قبل الآلاف من أبناء وبنات العرائش، في الداخل والخارج. تجسيدا لحب المدينة، وغيرة على نشاط (قوارب العبور) باعتباره منتوجا سياحيا جاذبا للزوار.

العرائش أنفو بتصرف