عاجل
13 يناير 2024 على الساعة 11:43

انتقال فريق من البحرية الملكية المغربية لتفقد أشغال بناء الفرقاطة الحربية بسان فيرناندو بقادس الإسبانية

انتقل فريق من البحرية الملكية المغربية، إلى  “سان فرناندو” الخاص ببناء السفن بمدينة قادس الإسبانية، من أجل الوقوف على تطورات أشغال بناء سفينة حربية، في إطر الصفقة الموقعة مع نافانتيا وفق ما دكرته الصحافة في قادس.

و كان المغرب قد عقد صفقة بناء فرقاطة حربية يناير من سنة 2021، انطلقت أشغال بنائها يوليوز المنصرم، حيث أن عميلات البناء الرئيسية تتطلب حسب العقد الموقع بين الأطراف، مليون ساعة عمل لعدد لايقل عن 250 موظفًا بمركز “سان فرناندو” بقادس لأكثر من ثلاث سنوات.

وتأتي هده الصفقة في سياق الديناميكية الجديدة في العلاقات بين المغرب وإسبانيا، والتي تم افتتاحها بعد دعم بيدرو سانشيز لخطة الحكم الذاتي المغربية للصحراء، في 14 مارس 2022. وفي أكتوبر من نفس العام، أعطت الحكومة المغربية الضوء الأخضر للحصول على قرض بقيمة 95 مليون يورو تم إبرامه في 31 غشت 2022 مع Banco Santander S.A ، فيما يتعلق بتمويل العقد التجاري الموقع بين إدارة الدفاع الوطني وشركة “ نافانتيا ”.

ويبلغ الطول الإجمالي لسفينة “أفانتي 1800” 87 مترًا وعرضها 13 مترًا والغاطس 4 أمتار. وتزن 202 طنًا، كما سيكون للسفينة سطح خاص بطائرات الهليكوبتر وستحمل ما يصل إلى زورقين سريعين. ويمكن أن يستوعب طاقما متوسطه 46 شخصا. ويتصور التصميم الأصلي دمج مدفع عيار 76 ملم ونظام إطلاق صواريخ، بالإضافة إلى أجهزة استشعار ورادارات حديثة.