عاجل
30 يناير 2024 على الساعة 10:54

الداخلة،التنسيقيات المهنية لقوارب الصيد التقليدي توقف أنشطتها البحرية تنديدا بمضايقات البحرية الملكية حول الأميال، و عدد الكراشات

رفعت التمثيليات المهنية التي تنشط على مستوى جهة الداخلة واد الدهب عدد من المطالب الأنية للجهات المسؤولة، بعد رفضها المضايقات التي تقوم بها البحرية الملكية في حقها من جانب الأميال المحددة للصيد في المقرر الوزاري و التي تمتد ما بين 3 و 8 أميل، كما عدد الكراشات المسموح بها لكل قارب صيد تقليدي و كدلك و أيضا الغراف.

وقد أوقفت التنسيقيات المهنية للصيد التقليدي أنشطتها البحرية على مستوى عدد من نقاط الصيد بالمنطقة احتجاجا على الحملات التعسفية وفق بلاغ التنسيقيات التي توصلت به جريدة البحر أنفو، معتبرة أن الصيد التقليدي من بين أهم رافعات الإقلاع الاجتماعي والاقتصادي نظرا للدور المحوري الذي يلعبه، بسبب الفرص التي يوفرها، كرافد للتنمية بالجهة، وأكبر مشغل لليد العاملة بصفة مباشرة وغير مباشرة،

وتطرقت التنسيقيات المهنية إلى الاستنزاف الدي تعرضت إليه المصيدة في السابق مانتج عنه تقلص المخزون السمكي بنسبة 70 % لارتفاع مجهود الصيد البحري وعدم احترام فترات الراحة البيولوجية، وانتشار القوارب الغير قانونية، ،و بناء على عدد من الاجتماعات مع المهنيين،ونظرا للتعسفات ضد قوارب الصيد التقليدي من طرف مصالح البحرية الملكية والغرامات المجحفة التي لا تستند على أي سند قانون التي تتحول مباشرة الى صندوق مصالح الأعمال الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية بدل من خزينة الدولة
وعليه تقرر المطالبة بحوار شامل حول المشاكل التي يتخبط فيها القطاع مع والي الجهة، و تكوين لجان على مستوى قرى الصيد،و تنصيب محام للترافع على الإجراءات التي تراها التنسيقيات غير قانونية، و دراسة تنظيم وقفة احتجاجية أمام مصالح البحرية الملكية بقرى الصيد للتنديد بهذه الحملة التي لا تستند على اسس قانونية وفق المنشور الدي أصدرته،و القيام بزيارات ميدانية لقرى الصيد من طرف التنسيقيات لتوعية البحار والملاك بما هو قادم.