عاجل
13 فبراير 2024 على الساعة 17:44

أكادير..الربان أفوعيز يستعين بعون قضائي من أجل وضع طلب الاستفادة من الصناديق البلاستيكية، و يرفع شكايته إلى مندوب الصيد البحري

أكادير متابعة: وجه محمد أفعيز ربان و صاحب مركب الصيد الساحلي صنف السردين المسمى “جلوة 2” المسجل تحت رقم 3/3-190 في شكاية تتوفر جريدة البحر أنفو على نسخة منها موجهة إلى مندوب الصيد البحري بأكادير بخصوص طلب تزويد مركبه بالصناديق البلاستيكية الموحدة.

وجاء في نص الشكاية أن المعني بالأمر تقدم بطلب تزويد مركبه ب3000 صندوق بلاستيكي لدى المديرية الدهوية للمكتب الوطني للصيد البحري، لكن طلبه قوبل بالرفض من طرف موظف بالإدارة ما حدا به إلى الاستعانة بخدمات عون قضائي من أجل تبليغ طلبه إلى المدير الجهوي للمكتب الوطني للصيد البحري.

وجاء في تصريح رب مركب الصيد الساحلي صنف السردين ” جلوة 2″ لجريدة البحر أنفو، أنه مند سنوات و هو يشتغل مع الماريورات الدين يزودونه بالصناديق البلاستيكية، إلا أنه مؤخرا قرر اللجوء إلى المكتب الوطني للصيد البحري من أدل التزود بحوالي 3000 وحدة بلاستيكية من الصناديق من أجل عرض محصوله البحري من الأسماك إلى البيع بالدلالة، و دون أن يكون مرهونا بصناديق الماريور.

وقال الربان وصاحب مركب صيد السردين “جلوة 2” أنه من حقه التزود بالصناديق البلاستيكية، لكي لايكون تحت رحمة الماريور، وهدا من بين الحقوق المشروعة التي تدخل في إطار الاستراتيجية الملكية ” أليوتيس ” لتطوير و تنمية قطاع الصيد البحري.

وطالب محمد أفعيز في شكايته بالتدخل العاجل لدى الإدارات المسؤولة وعلى رأسها المكتب الوطني للصيد البحري من أجل منحه حق الاستفادة بتجهيز مركبه ب3000 وحدة من الصناديق البلاستيكية، حيث و رغم الاتفاق الأخير بين أرباب مراكب الصيد الصناعي، و الماريورات الدي انبثقت عنه زيادة 25 سنتيم في الكيلوغرام الواحد، إلا أن الربان أفعيز لم يقتنع بتاتا بهده الزيادة، مراهنا على الدلالة لكن شريطة التحرر من صناديق الماريورات، و الاستعانة بالصناديق البلاستيكية الموحدة للمكتب الوطني للصيد البحري.