عاجل
22 فبراير 2024 على الساعة 09:16

متصرفو الصيد البحري يخوضون وقفة احتجاجية اليوم الخميس ضمن حركة الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة أمام البرلمان

قرر المتصرفون العودة للإضرابات و الاحتجاجات اليوم الخميس 22 فبراير 2024، حيث أعلن الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة عن مواصلة تنفيذ برنامجه النضالي لشهر فبراير الجاري، من خلال تنفيذ إضراب وطني اليوم الخميس مع حمل الشارات الحمراء، وتنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان.

هذا التصعيد يأتي بعد اللامبالاة الحكومة، وعدم التفاعل مع مطالبهم وملفهم الاجتماعي المرفوع منذ سنوات طويلة، إد ندد المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بما وصفه سياسة الصمت المطبق التي تنهجها وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة في تعاطيها مع ملف هيئة المتصرفين، مشيرا إلى أن الوزارة المعنية تعبر بذلك، عن عجزها التام عن إيجاد حل لفئة تطالب بحق من الحقوق الدستورية المتمثلة في العدالة الأجرية والمهنية.

وقد حمل عدد من المتصرفين لقطاع الصيد البحري الشارات لأسابيع من أجل إثارة مطالبهم، لكن لحد كنابة هده السطور، لم تتحرك الجهات المسؤولة لفتح الحوار أو التعاطي مع مطالب هده الشريحة من الموظفين، ما حدا بالاتحاد الوطني إلى تسطير برنامج نضالي دقيق لدفع الحكومة على الجلوس إلى طاولة الحوار.