عاجل
19 مايو 2024 على الساعة 12:58

ثالث أكبر الثدييات على وجه الأرض، حوت Rorqual Boréal الذي انقرض منذ قرن من الزمان، يظهر مرة أخرى قبالة سواحل الأرجنتين

في عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين، أدى صيد الحيتان على طول الساحل الأرجنتيني إلى انخفاض ملحوظ في أعداد الحيتان.

ففي سنة 1931، تم التوقيع على أول اتفاقية لتنظيم صيد الحيتان من قبل 22 دولة، مما سمح ببدء تنظيم صيد الحيتان الصناعي.

وفي سنة 1986، دخل وقف صيد الحيتان على المستوى الدولي حيز التنفيذ. ومع ذلك، تواصل اليوم ثلاث دول صيد الحيتان الكبيرة ويتعلق الأمر بكل من النرويج وأيسلندا واليابان.
فبعد الحوت الأزرق وحوت الزعانف، يعتبر حوت Rorqual Boréal  أكبر حوت في العالم، حيث يبلغ متوسط طوله عشرين متراً ووزنه 45 طناً.

ويوضح ماريانو كوسكاريلا، عالم الأحياء والباحث في النظم البيئية البحرية في المجلس الوطني للبحوث العلمية والتقنية في الأرجنتين : ”لقد اختفت هذه الحيتان بسبب صيدها، فهي لم تنقرض، ولكن أعدادها انخفضت إلى حد لم يعد أحد يراها.

ويضيف ماريانو كوسكاريلا أن الأمر استغرق عقودًا من الزمن حتى عادت الحيتان إلى الظهور بأعداد ”مرئية “. لذلك استغرق الأمر ما يقرب من 100 عام“ ويشير إلى أنه ” في حالة (حيتان Rorqual Boréal )، استغرق الأمر أكثر من 80 عامًا .

تتكاثر الحيتان كل عامين أو ثلاثة أعوام، لذا فقد استغرق الأمر ما يقرب من 100 عام حتى يكون هناك ما يكفي منها لكي ندرك وجودها.“

في الشهر الماضي، قام الفريق بوضع أجهزة تتبع بالأقمار الصناعية على حيتان Rorqual Boréal لرسم خريطة لهجرتها، وهو مشروع مدعوم من قبل ناشيونال جيوغرافيك ” البحار البكر“ الذي أطلقته في عام 2008 لإنشاء محميات بحرية حول العالم.

ويؤكد ماريانو كوسكاريلا: ”يمكننا أن نعتبر ذلك نجاحاً فيما يتعلق بالحفاظ على الحيتان على نطاق عالمي“، مضيفاً أن الوقف العالمي لصيد الحيتان كان ضرورياً لعودة الحيتان إلى الظهور.

ويشير إلى أن ”حيتان السي تعود بعد 100 عام تقريبًا إلى نفس المناطق التي كانت فيها قبل تطور الصيد“. أصبح حوت سي الآن من الأنواع المحمية.