عاجل
10 مايو 2022 على الساعة 09:56

بالفيديو والتفاصيل … أكناو ” مدير عام SOREMAR ” : كاينين ممارسات سلبية فالتعامل مع ” راديو باليز ” وها شنو خصو يتدار

قدم نور الدين أكناو، المدير العام لمجموعة SOREMAR، معطيات تقنية حول كيفية التعامل مع جهاز الإنذار “راديو باليز“، الذي يحدد موقع االسفن البحرية في حالة ما واجهت صعوبات أثناء الإبحار، من قبل فقدان الاتصال الكلي بمختلف الأجهزة الأخرى في السفينة، أو في حالات الغرق.
.
وأكد المتحدث، في تصريح لجريدة البحر أنفو، على أن جهاز ” راديو باليز ” يفرض وفق القانون الدولي كشفا سنويا يستلزم المراجعة التقنية لهذا الجهاز الحساس والأساسي في حالة صعوبات الإبحار، ضمانا لتعزيز السلامة على ظهر السفن، وتماشيا مع توجيهات وزارة الصيد البحري.

وكشف أكناو، الذي يدير مجموعة صوريمار الفاعل الأساسي في سوق المعدات البحرية وخدمات الرصد عبر الأقمار الاصطناعية، بأن مجموعة من الممارسات السلبية تطبع استعمال ال ” راديو باليز ” من طرف رياس المراكب، تحت هاجس الخوف من تعرضها للسرقة، فيتم تخزينها داخل المركب وهو ما يعرضها لعدم العمل بصفة سليمة عند التعرض لخطر الغرق المفاجئ.

وأكد المتحدث على أن ” راديو باليز ” يجب أن تكون في موضع مرتفع وبارز، يمكنها من أداء وظيفتها للحفاظ عند ملامستها من طرف المياه أو تفعيلها يدويا عند حالة الخطر حفاظا على سلامة الباخرة وركابها، وتمكن الآلية، وفق المتحدث، من معرفة موقع الباخرة وجميع المعطيات حولها، وهو ما يمكن السلطات من التدخل في حينه وبسرعة لحماية أرواح ركاب الباخرة.

وأضاف المصدر المهني أن منظومة السلامة على ظهر سفن الصيد، تعد من الأولويات التي تحضى بالكثير من الاهتمام، بغرض الحفاظ على العنصر البشري وكذا الاستثمار، لأنه يضمن لمستعمليه سرعة ودقة وصول طلب الاستغاثة، للجهات المسؤولة، مع توفير الجهد والوقت لقدرته على الإرسال وبشكل أتوماتيكي، إشارات تلتقط عن طريق الأقمار الاصطناعية، التي تقوم ببثها إلى المحطات الأرضية، ومن ضمنها مركز البحث والإنقاذ ببوزنيقة، بعد استقبال إشارات الاستغاثة، التي تحمل معلومات مبرمجة مسبقا عن تحديد هوية السفينة والموقع والإحداثيات.

وقال أكناو في تصريح لجريدة لبحر أنفو، أن خطوة تجهيز سفن الصيد” بالراديو باليز” هي خطوة هامة تصب في اتجاه العناية بالعنصر البشري، كأحد المكونات المهمة على مستوى سفن الصيد، من أجل الحد من الحوادث التي يتعرض لها رجال البحر، خصوصا وأن الجهاز يضمن التبليغ السريع عن حالة الخطر التي تواجه أي سفينة في حالة كان تركيبه بالشكل الصحيح،

وتابع المسؤول عن شركة SOREMAR بأن المجموعة تحرص عبر أطرها من مسؤولين عن التسويق أو تقنييها على التحسيس بالطرق الصحيحة لتركيب واستعمال جهاز “راديو باليز“ومختلف الأجهزة الأخرى، من طرف مراكب الصيد النشيطة، وموردا في هذا الصدد بأن التقنيين يخضعون سنويا وبصفة دورية للتكوين حول مستجدات هذه الأجهزة، مع إرساء مفاهيم السلامة البحرية بالوسط المهني في تنسيق مع مورديها.

وعاينت جريدة البحر أنفو طريقة التركيب الصحيحة لجهاز ” راديو باليز ” بمركب مبروك 1، والذي تكفل تقنيو SOREMAR، بتركيبه بالمركب بعد أن تسلم ممثل الشركة الأوراق الخاصة ببرمجة الجهاز، وهي المرحلة الهامة التي تمكن الجهاز من إرسال طلب الاستغاثة ورصده من طرف السلطات البحرية في حالة التعرض لصعوبات الإبحار.

وقدم إميدار مدني، المسؤول عن وكالة صوريمار بميناء أكادير، لممثل الشركة كافة المعطيات الخاصة بعمل الجهاز، ومشيرا لشرح طريقة الإستعمال السليمة سواء التلقائية أو اليدوية للجهاز في حالة البلاك أوت، مع إبراز المكان المناسب لتثبيت الجهاز، وتصحيح مجموعة من المفاهيم المرتبطة بجهاز راديو باليز.

يشار أن هذا الجهز قد أثار الجدل بعد حادث مركب الصيد بالجر “نيدومغار” بسواحل أكادير.

البحر أنفو