عاجل
6 أغسطس 2023 على الساعة 14:56

تراجع حصيلة الصيد بمصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي، يدخل مهنيي الصيد البحري في حسابات ضيقة (صعيب يكملو الكوطا، الوقت مشورة)

تراجعت حصلية الصيد بمصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي في الأسبوعين الأخيرين بحسب الأخبار التي استقتها جريدة البحر أنفو، و تسربت الشكوك إلى نفوس ربابنة الصيد في أعالي البحار من مغبة عدم استنفاد الكوطا الممنوحة لسفن الصيد، خاصة و أن المدة الزمنية المتبقية للصيد لن تكون غير كافية بتاتا لتحقيق ذلك خصوصا إذا استمرت الأمور على هدا الشكل.

ووفق الأخبار القادمة من السواحل الجنوبية، فإن الصيد الساحلي بالجر هو أيضا يعاني من ضعف المردودية، حتى أن أحد الربابنة شبه منطقة داخل المصايد (بالجليج في الفوندو، مكاين والو )، موضحا أن الاسباب كثيرة و متفرقة يبقى من بينها حالة الطقس السيئة التي تسجلها السواحل الجنوبية من جهة، و تراجع الكتلة الحية من جهة أخرى مقارنة مع التقارير العلمية التي أشارت إلى عكس هدا الامر، مقدمة مؤشرات إيجابية ليبقى التساؤول المطروح حول الوضعية الراهنة التي تستوجب تنزيل الإجراءات الضرورية و إنجاز التقارير العلمية بمعية ربابنة الصيد الساحلي و أعالي البحار في سياق دمج التجربة المهنية، مع الخبرة العلمية واستخلاص المعطيات الدقيقة حول الكتلة الحية بالمصايد والبحث عن حلول لاسترجاع المخزون السمكي بالجهة إلى عافيته من خلال فترات الراحة البيولوجية، و حماية المناطق الصخرية وخلق محميات بحرية.

تصريحات مهنية متطابقة قالت لجريدة البحر أنفو، أن الموسم الصيفي للأخطبوط 2023، هو أحد أصعب مواسم الصيد من جانب أولا المدة الزمنية المحددة في شهرين و خمسة أيام فقط، كما أن أن هده الفترة بالذات من السنة تعرف السواحل الجنوبية بمصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي ظروف جوية سيئة تحد من أنشطة الصيد الساحلية و في أعالي البحار، بل و تقل حصيلة الصيد بشكل كبير.