عاجل
6 يناير 2024 على الساعة 10:58

مهنيو الصيد البحري طالبو الوزير صديقي بزيادة في كوطا الأخطبوط، خوفا من تكرار سيناريو الاضطرار إلى رميه في الماء وتلويث البيئة البحرية

طالب عدد من مهنيي الصيد البحري خلال الاجتماع الذي احتضنته مؤخرا وزارة الصيد البحري، خلال اللقاء المرتبط بتوفير المنتجات البحرية خلال الشهر الفضيل وزير الصيد البحري بحلحلة الإشكالية المطروحة بشدة بالنسبة للموسم الشتوي للأخطبوط داخل مصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي، حيث أشار أحد مهنيي الصيد البحري في مداخلته، أن الكوطا الممنوحة لأساطيل الصيد الثلاثة النشيطة بمصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي غير كافية في ظل وفرة الأخطبوط.

وأوضح مهنيو الصيد البحري أن الأرقام المسجلة على مستوى مصايد الجنوب، كانت جيدة خصوصا و أنه مع انطلاقة الموسم الشتوي تمكن عدد كبير من قوارب الصيد التقليدي على مستوى سواحل بوجدور، والداخلة من إنهاء الكوطا الخاصة بها في مدة زمنية لم تتعدى يومين فقط في موسم يمتد إلى غاية 31 من شهر مارس، كما أن المعطيات القادمة من سفن الصيد في أعالي البحار و الصيد الساحلي هي جد مشجعة و تعكس توفر الأخطبوط في الوقت الدي تبقى فيه الكوطا غير موازية مع المؤشرات الإيجابية.

و يخاف مهنيو الصيد البحري السقوط في إكراه بلوغ الكوطا الممنوحة والاضطرار إلى رمي الأخطبوط في البحر بعد صيده ما سيكون له تأثير كبير على البيئة البحرية وعلى الثروة السمكية، إد أن سيناريو رمي الأخطبوط في الماء بات مطروحا بشدة، كما أن هدا الأمر سيطرح إشكالية تنامي ظاهرة الصيد الغير قانوني و الغير منظم و الغير مصرح به.

ورمى بالكرة بعض المهنيين الذين كانوا حاضرين الاجتماع لوزير الصيد الذي سجل الملاحظة و وعد بمراجعة الأمر بعد الاطلاع على الأرقام و مؤشرات الصيد.