عاجل
13 فبراير 2024 على الساعة 09:41

العيون، البحارة فرحانين بزيادة 25 سنتيم في السردين، على الأقل تهز عليهم شوية في المازوط، و الثمن الجديد تحقق في ورقة البيع

العيون متابعة: عبر العديد من بحارة الصيد الساحلي صنف السردين الذين ينشطون على مستوى سواحل ميناء المرسى بالعيون على فرحتهم الكبيرة بعدما تحققت الزيادة في أثمنة أسماك السردين ب25 فرنك في الكيلوغرام الواحد، حيث جاء في تصريحات مهنية مطلعة لجريدة البحر أنفو، أن الزيادة في أثمنة أسماك السردين كان لازما في الظروف الصعبة التي أصبح يعيشها صنف صيد السردين، خاصة البحارة الذين لم يحققوا في الأونة الأخير شيئ يذكر سوى ( العداب و تمارة، و ماشاط ليهم والو ).

ذات المصادر المهنية قالت للبحر أنفو، أن أثمنة الكازوال المرتفعة، و ارتفاع التكاليف الأخرى أثر بشكل سلبي على الجانب الاجتماعي و الاقتصادي للبحارة، موضحين أنه رغم تحقيق عدد من مراكب صيد السردين مبيعات مهمة، إلا أن المردودية كانت جد ضعيفة إدا تم خصم التكاليف و خاصة الكازوال في ( البياخي من ثلاثة أشهر ) لتكون حصص البحارة محددة في حوالي من 500 إلى 900 درهم بعد اقتطاع ( السلف ).

وقد أخد البحارة بعين الاعتبار الظروف التي رافقت المشاورات بين الفرقاء المهنيين في ما يخص طلب الزيادة في أثمنة أسماك السردين، مثمنين الخطوة الجريئة التي أقبل عليها الماريورات بزيادة 25 سنتيما في الكيلوغرام الواحد، في الوقت الذي امقطعت السبل بأرباب مراكب الصيد الصناعي أمام وضعية صعبة و متشنجة مع الأطراف الأخرى في سلسلة الصيد البحري.

وجدير بالذكر أن اتفاق مهني جمع بين أرباب مراكب الصيد الصناعي و تمثيلية الماريورات، انبثق عنه زيادة ب25 سنتيما في الكيلوغرام الواحد، بعد مشاورات ومفاوضات عسيرة، غابت عنها تمثيلية الوحدات الصناعية التي فضلت الانزواء في ركن المتفرج أو بالأحرى (لعصا في الرويضة)، باعتبار أن لهم مطالب خاصة بهم، و هده مناسبة لتحقيق المكاسب في سياق زيادة في الأثمنة.