عاجل
13 أبريل 2024 على الساعة 09:05

عملاق الشحن البحري “ميرسك” يوجه استثماراته نحو المغرب

كشفت شركة ميرسك البحرية، الرائدة في مجال الشحن الحاويات، عن توجيه استثماراتها نحو المغرب، وتحديداً نحو ميناء طنجة المتوسط، كجزء من استراتيجيتها الجديدة في المنطقة، ويأتي هذا القرار في إطار توسيع نشاطات الشركة وتحسين خدماتها للعملاء في المنطقة، ويعكس التفاؤل بإمكانيات الاستثمار والنمو في المغرب.

من خلال تشغيل ثلاث رحلات أسبوعية بين ميناء طنجة المتوسط ​​والجزيرة الخضراء، تركز شركة ميرسك على تعزيز دور المغرب كمركز رئيسي للنقل البحري، وذلك ليس فقط في إطار القارة الأفريقية ولكن أيضًا كجزء أساسي في النقل اللوجستي الأوروبي، وتعتبر هذه الخطوة إشارة إيجابية لقدرات المغرب على جذب الاستثمارات وتوفير بيئة ملائمة للأعمال.

ويعد قطاع الشحن البحري من أهم القطاعات الاقتصادية في المنطقة، وتوجه شركة ميرسك لتوسيع نشاطها في المغرب يعكس الثقة في البنية التحتية والخدمات المقدمة من قبل الموانئ المغربية، بالإضافة إلى المزايا الضريبية والإدارية التي تقدمها البلاد للشركات الدولية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا القرار يأتي في سياق تطورات اقتصادية إقليمية ودولية، حيث يسعى العديد من الشركات العالمية إلى توسيع نطاق أعمالها وتنويع مواقع الاستثمار، ويعتبر المغرب واحدًا من الوجهات المفضلة للاستثمارات الأجنبية في المنطقة.

وتعتبر خطوة ميرسك في توجيه استثماراتها نحو المغرب بديلاً مثيرًا للاهتمام، خاصة في ظل المنافسة القائمة بين الموانئ البحرية والمناطق اللوجستية في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وتعكس هذه الخطوة رؤية مستقبلية إيجابية للتعاون الاقتصادي بين المغرب والشركات العالمية الرائدة في قطاع الشحن البحري.