عاجل
18 ديسمبر 2023 على الساعة 18:02

أكادير..مصالح المراقبة تضرب من جديد جيوب التهريب، و تحجز كمية مهمة من القيمرون دون وثائق ثبوتية على متن ناقلة نفعية

أكادير متابعة: ضربت مصالح المراقبة التابعة لمندوبية الصيد البحري بأكادير من جديد وبقوة جيوب التهريب عندما أوقفت ناقلة نفعية تحمل كمية من القيمرون دون الوثائق الثبوتية التي تفيذ مصادرها القانونية، حيث تم حجز حمولة السيارة و وضعها في مستودع داخل سوق السمك للبيع الأول، باعتبارها أسماك تقع تحت طائلة الصيد الغير قانوني و الغير منظم و الغير مصرح به، فيما تم أيضا توقيف بشكل مؤقت السيارة التي كانت تحمل الأسماك الغير قانونية.

وحسب مصادر مهنية مطلعة في تصريحها لجريدة البحر أنفو، أن مصالح المراقبة تقوم بدورياتها الروتينية لمراقبة أنشطة الصيد البحري المختلفة، في سياق منع ظاهرة التهريب و التهرب من التصريح بحصيلة الصيد، موضحة أن مثل الممارسات الشادة تعرقل تجار ة السمك الحقيقية و تخلق المنافسة الغير شريفة التي تمس في العمق التجار الحقيقيين الذي يعتمدون على عمليات الشراء من المسلك القانوني المنظم للصيد البحري.

ذات المصادر المهنية قالت للبحر أنفو، أنه مع اقتراب احتفالات رأس السنة، يزيد الطلب على مثل المصطادات السمكية من قبل ( الكروفيت، لانكوست، سيكالا.. و فواكه البحر المختلفة ) وهو الأمر الذي جعل مصالح المراقبة تشدد مراقبتها على مختلف أنشطة الصيد البحري بميناء أكادير، ما أسقط السيارة التي كانت تحمل كمية مهمة توجد الأن رهن الحجز في انتظار الانتهاء من الإجراءات القانونية المعمول بها في مثل الحالة، مع تحرير محضر مفصل حسب الفصل 33من الظهير الشريف بمثابة قانون رقم 1.73.255 الصادر بتاريخ 27 شوال 1393( 23 نونبر 1973 ) المتعلق بتنظيم الصيد البحري، في المادة 13 التي تفيذ أنه على كل مسؤول عن المكان المهيأ لعرض الاصناف البحرية للبيع لأول مرة، وكل بائع سمك بالجملة و كل مستورد و كل مصدر أو كل مالك/ أو مستغل مؤسسة حفظ الاصناف السمكية البحرية أو توضيبها أو معالجتها أو تحويلها لايمسك سجل مصدلا المصطادات السمكية أو يمسك سجلا غير مطابق، أو لم يقدم وثائق الإثبات المنصوص عليها.

متابعة