عاجل
15 مارس 2024 على الساعة 13:33

أكادير..مصالح المراقبة تقوم بإتلاف كمية كبيرة من الأسماك الغير قانونية لعدم توفرها علة الوثائق الثبوتية

أكادير متابعة: أشرفت لجنة المراقبة التابعة لمصالح مندوبية الصيد البحري بميناء أكادير يوم أمس الخميس 14 مارس 2024  على عملية إتلاف كميات مهمة من الأسماك التي تقع تحت طائلة الصيد غير القانوني، وغير المصرح به، وغير المنظم، و التي كانت قد حجزت في عملية للدرك الملكي التي أوقفت شاحنة محملة بالأسماك تم التشكيك في حولتها و في الوثائق التي تم تقديمها.

وحسب مصادر مهنية مطلعة في تصريحها لجريدة البحر أنفو، أن قرار تدمير كمية الأسماك التي خضعت لعملية الإتلاف جاء وفق المساطر المعمول بها في مثل الحالة، باعتبار عدم قانونية حمولة الشاحنة التي تم توقيفها، ليتم إحالتها على مندوبية الصيد البحري بأكادير صاحبة الاختصاص، و التي تبينت وقوع الحمولة تحت طائلة الصيد الغير قانوني و الغير منظم و الغير مصرح به، حيث تم في هدا الملف تفعيل القانون بحدافيره.

وتأتي العملية في إطار تنفيذ المساطر القانونية اتجاه المنتجات البحرية، التي تقع تحت طائلة الصيد غير القانوني، وغير منظم، والغير مصرح به، INN في سياق محاربة التهريب و حماية الثروة السمكية من الاستغلال الممنهج و الغير قانوني. 

وتضطلع مصالح مندوبية الصيد البحري بميناء أكادير، بحكم تخصصها بتتبع المسطرة، من طلب توفير الوثائق القانونية للأسماك المحجوزة، ونوعها بالتفصيل. ليليها بعد ذلك مراسلة طبيب “الأونسا” ليقوم بفحص المنتجات السمكية المحجوزة. ومن تم تقرير مصيرها. إذ أنه في غالبية الأحيان تحجز الأسماك في غرفة مخصصة، إلى حين انعقاد اللجنة، لتدميرها بالشكل القانوني، لأن المصدر المجهول للمنتجات البحرية يولد الشكوك حول صلاحيتها للاستهلاك، ليكون مصيرها الإتلاف لمنع منحها الشرعية القانونية بعد ما كانت غير قانونية.