عاجل
27 نوفمبر 2023 على الساعة 20:20

تسليم الشواهد لفائدة خريجي فوج 2023 ” سلك ماستر إدارة أعمال الصيد، شعبة الصيد، شعبة الميكانيك، تصنيع منتجات الصيد البحري

أكادير متابعة: سلم وزير الفلاحة و الصيد البحري والتنمية القروية و المياه و الغابات، محمد صديقي الشواهد لخريجي الفوج التاسع من الإجازة المهنية والفوج الأول من خريجي سلك الماستر المتخصص في ادارة أعمال الصيد البحري، إذ يبلغ عددهم 80 خريجا موزعين على 4 شعب معتمدة منهم 23 في الماجستير في إدارة أعمال الصيد البحري، 20خريجا مجازا من شعبة الصيد، 17مجازا من شعبة الميكانيك البحرية و20 مجازا في شعبة تصنيع وتثمين منتجات الصيد البحري.

وفي كلمة بالمناسبة، هنأ الوزير الخريجين، على المجهودات التي بذلوها طيلة مسيرتهم الأكاديمية، مؤكدا على أن المعهد العالي للصيد البحري بأكادير يعتبر حاليا ضمن مؤسسات التعليم العالي الرائدة في مجال تكوين أطر عليا على المستوى الوطني والافريقي والدولي، في المجالات المرتبطة بقطاع الصيد البحري في جوانبه المتعددة المتعلقة بالتكنولوجيا والإدارة وتقنيات الصيد وتثمين المنتجات البحرية، وكذلك تربية الأحياء المائية.

وشدد السيد صديقي على الدور الرئيسي الذي يلعبه المعهد في تكوين الأطر والخبراء في مجال الصيد البحري، بشراكة مع مؤسسات التكوين والجامعات في تحقيق التكوين الموضوعي الذي يندرج في إطار الاستراتيجية القطاعية “اليوتيس”، ويساهم في تطوير مهن الاقتصاد الأزرق.

 

كما أبرز الإنجازات والتقدم الذي تم تحقيقه لرفع مستوى التكوين، فضلا عن الرؤية الاستراتيجية لتجويد منظومة التكوين من خلال الإصلاح الهيكلي وخاصة إعادة هيكلة شبكة مؤسسات التكوين المهني البحري من أجل تدبير وحكامة جيدة، والعمل على تطبيق بنود المواصفة والمعايير الخاصة بجودة التكوين داخل المؤسسات(ISO) وكذلك رقمنه عملية التكوين (Digital learning).

بالإضافة إلى الدراسة والخبرة، ينظم المعهد العالي للصيد البحري بأكادير تداريب داخلية، ندوات، تداريب تأهيلية، مؤتمرات، تكوينات مستمرة، أو دورات التحسيس لفائدة أعوان المنظمات العمومية والخاصة المهتمة بالترقية المهنية والإدماج السوسيو-مهني.

وعلى هامش هذا الحفل، أعطى المسؤول الحكومي، انطلاقة أول فوج من سلك الماستر المتخصص في إدارة الجودة، والصحة والسلامة البيئة والتنمية المستدامة للأغذية ومنتجات الصيد البحري.

وقد تم افتتاح هذا المسلك الجديد بالمعهد تماشيا مع استراتيجيته الهادفة إلى تنويع مسالك التكوين من أجل مواكبة التطور الذي يشهده قطاع الصيد البحري على جميع المستويات.

وعلى هامش حفل التخرج، قام السيد صديقي بزيارة لجميع الفضاءات التعليمية البيداغوجية والتقنية بالمعهد المخصصة للتدريب العملي والبحث، وخاصة الوحدات التجريبية لتصنيع وتثمين منتجات الصيد، خزان اختبار معدات وشباك الصيد، الاوراش (الآليات، المحركات البحرية) وأجهزة المحاكاة (نظام الصيد؛ نظام GMDSS)، نظام الميكانيك البحرية)، والمختبرات (إلكتروتكنيك، الإلكترونيك، علم الخصائص الميكانيكية والهيدروليك، التبريد، مراقبة جودة المنتجات البحرية، علم المحيطات والأحياء البحرية، تربية الأحياء المائية) ومسبح لتمارين السلامة والإنقاذ في البحر، إصافة إلى تدشين محاكات المحركات البحرية من الجيل الجديد.

و.م.ع