عاجل
22 يناير 2024 على الساعة 11:23

حصة إضافية في الأخطبوط أصبحت متطلبة بعد بلوغ السفن أكثر من 50% من كوطا الموسم الشتوي، واستنفاد غالبية القوارب لحصصها

ارتفعت أصوات مهنيي الصيد البحري مطالبة  تفعيل زيادة كوطا للأخطبوط بمصايد جنوب سيدي الغازي برسم الموسم الشتوي 2024، في ظل الأرقام الراهنة المسجلة سواء في حجم مفرغات قوارب الصيد التقليدي، أو حجم الصيد بالنسبة لمراكب الصيد الساحلية بالجر، و سفن الصيد في أعالي البحار، حيث أفادت مصادر مهنية مطلعة في تصريحها لجريدة البحر أنفو، أنه على وزارة الصيد البحري الأخد بعين الاعتبار هده المعطيات من أجل تجنب تلويث البيئة البحرية، من اضطرار سفن الصيد صيد الأخطبوط و إعادة رميه في البحر خوفا من تجاوز سقف الكوطا المحددة خلال الموسم الشتوي 2024 الراهن.

دات المصادر المهنية أوضحت أن عدد كبير من قوارب الصيد التقليدي على مستوى بوجدور، و الداخلة أنهت الكوطا الخاصة بها في رحلتين للصيد فقط بفضل الوفرة في الأخطبوط، كما أن سفن الصيد في أعالي البحار هي الأخرى تنظم نشاطها البحري من خلال تدبيرها صيد حجم معين من الأخطبوط في الأسبوع الواحد و بحثها عن الأصناف السمكية الأخرى ( لعوين )، لاستغلال المصيدة طيلة المدة المحددة للموسم الشتوي 2024.

تصريحات مهنية متطابقة قالت لجريدة البحر أنفو، أن على وزارة الصيد البحري التعامل مع هده الوضعية حفاظا على الثروة السمكية من العبث، و الاضطرار لرمي الأخطبوط بعد صيده في الماء، حيث أن الاجتماع الأخير الذي احتضنته وزارة الصيد البحري بخصوص تموين الأسواق الوطنية بالأسماك خلال شهر رمضان، تدخل بعض المهنيين لدى الوزير و إشعاره بالإكراه المطروح من أجل إضافة كوطا جديدة بمصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي.