عاجل
23 مايو 2024 على الساعة 17:39

أكادير..الجوندارم شدو كاميو عامر بالحوت، شي عندو لوراق، شي معندوش، و كاين القيمرون منقي معندوش الشهادة الصحية و الكونجلي و القضية مزال حامضة ؟

أكادير متابعة: أوقفت مصالح الدرك الملكي في أحد السدود القضائية على مستوى الطريق الوطنية الرابطة بين أكادير و مراكش شاحنة محملة بكميات متفاوتة من الأسماك المختلفة الأنواع و الأصناف كانت في طريقها للأسواق الاستهلاكية الوطنية، حيث بعدما شككت عناصر الدرك الملكي في حمولة الشاحنة، خاصة وأن كمية من الأسماك منظفة ( منقية )ولا تتوفر على الترخيص الصحي، أعادت الشاحنة إلى ميناء أكادير من أجل الفرز و التأكد من الوثائق الثبوتية التي تفيذ مصادرها القانونية.

وقد تم اقتياد الشاحنة و تفريغها اليوم الأربعاء 23 ماي 2024 بسوق السمك بميناء أكادير، بحضور مصالح مندوبية الصيد البحري بأكادير، و كدا رجال الدرك الملكي، و أفراد السلطة المحلية، وتم تفريغ الحمولة المتكونة من أسماك مختلفة الأصناف و الاحجام التي كانت مشحونة في صناديق بلاستيكية، بينما كميات أخرى ملفوفة في صناديق حافظة ( بوليستير )، إذ أن الشاحنة كانت محملة بكميات متفاوتة من الأسماك تعود لمجموعة من تجار السمك الذين ينشطون على مستوى ميناء أكادير.

وحسب مصادر مهنية مطلعة في تصريحها لجريدة البحر أنفو، أن حمولة الشاحنة المحجوزة تتكون من 2.500 طن من أسماك الأنشوبة ولانكوست و لومار دون وثائق ثبوتية، و كمية من أسماك القرش الممنوع صيده بحكم خضوعه لفترة راحة بيولوجية، و حوالي 257 صندوق من القيمرون المقشر، وعدد من صناديق الكلمار الذي خضع إلى عملية التنقية، و كدا أسماك السيبيا.

وأشارت المصادر المهنية في حديثها أن غياب الترخيص الصحي للمنتجات البحرية يعرضها إلى الحجز القانوني، خاصة وأن الأسماك التي تم تنقيتها كانت في طريقها للاستهلاك الأدمي، و لازالت السلطات المسؤولة تحجز كميات الأسماك ( 257 صندوق قيمرون منقي ) في انتظار رأي الطبيب البيطري، إلى جانب كميات الأسماك الأخرى الموجهة إلى الإتلاف باعتبار عدم توفرها على الوثائق الثبوتية، وكدا المنع من الصيد الذي يطال البعض منها كأسماك القرش ( الروكان )

وقد استرجع بعض تجار السمك كميات من الأسماك بعد ادلائهم بالوثائق التي تثبت قانونيتها و أنها مرت في المسلك القانوني لها.