عاجل
7 فبراير 2024 على الساعة 11:31

طنجة..الرخاوي نائب رئيس الكنفدرالية المغربية لتجار السمك: لمراكب حلقوا مزيان عند بداية موسم الشرن، و الأثمنة مشجعة و الظروف ملائمة من جميع الجوانب

طنجة متابعة: انطلق موسم الشرن بسواحل مدينة طنجة يوم أمس الثلاثاء 6 يناير 2024 بعدما عدات 6 مراكب صيد ساحلية صنف السردين بكميات متفاوتة من أسماك الشرن، حيث قدر حجم المفرغات في حوالي 22 طن.

وقد جاء في تصريح محمد الرخاوي نائب رئيس الكنفدرالية المغربية لتجار السمك بالمغرب لجريدة البحر أنفو، أن عدد من مراكب الصيد النشيطة على مستوى مدينة طنجة ( حلقوا شوية في الشرن ) كإعلان واضح على بدايو موسم صيد الشرم بالمنطقة، حيث تراوحت أثمنة البيع حسب محمد الرخاوي ما بين 200 و 250 درهم للصندوق الواحد.

وأضاف المصدر المهني الذي يشغل نائب رئيس الكنفدرالية المغربية لتجار السمك بالمغرب، أن المول بلغ ما بين 3 و 10 وحدات في الكيلوغرام الواحد، و أن غالبيبة المفرغات عرفت طريقها نحو الأسواق الاستهلاكية الوطنية، فيما أن كمية من أسماك الشرن من الأحجام الكبيرة وجهت إلى أحد المعامل بأكادير قدرت بحوالي 7 طن.

وأشار محمد الرخاوي أن 5 مراكب المحظوظة التي عادت بأسماك الشرن فقطـ فيما أن مراكب أخرى ستلتحق بالمصيدة ليتضاعف عددها في أفق الاستفادة من موسم الشرم بالمنطقة، موضحا أن مفرغات الشرن خلقت حركة تجارية و اقتصادية كبيرة على مستوى ميناء طنجة، انعكست على الكل، كما أن المواكبة التي تفعلها مندوبية الصيد البحري و كدا المكتب الوطني للصيد البحري من خلال تبسيط الخدمات، كان لها الدور الإيجابي في تحقيق الحركة الحيوية و التجارية، وهي الجهود التي نثمنها ككنفدرالية مغربية لتجار السمك بالمغرب يقول المصدر.