عاجل
10 مايو 2024 على الساعة 10:54

سفينة البحث العلمي “الشريف الإدريسي” في رحلة رسمية جديدة لرصد تطورات مخزون الأخطبوط بمصايد التهيئة وتحديد موعد الموسم الصيفي 2024

إنطلقت سفينة البحث العلمي الشريف الإدريسي في اتجاه مصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي، في رحلة علمية بحرية جديدة لتوفير البيانات العلمية الضرورية، عن حجم الكتلة الحية و التطورات الحاصلة على مستوى الأصناف السمكية من مثل الاخطبوط، والحبار، وأنواع سمكية أخرى كدلك.

ويستبق المعهد الوطني للبحث في الصيد، عمليات البحث لتقييم المخزون السمكي للأخطبوط و التطورات الجديدة، وتقديم صورة متكاملة للموارد السمكية، قبل جزم وزارة الصيد البحري حول مصير الموسم الصيفي للاخطبوط 2024 بما يضمن توفير المعلومات الأساسية، والتوجيهية لإدارة مصايد الأسماك، من خلال رصد التغييرات في حالة الأرصدة السمكية. وخاصة مستويات إمكانيات التكاثر، من أجل استخدام هذه المعلومة بالشكل الصحيح. حيث أنه وبناء عليها، تحدد طرق الاستغلال، إما بفرض قيود أكثر على الحجم، أو التخفيف من ذلك.

و تجوب مند أيام سفينة البحث العلمي ” الشريف الإدريسي ” مصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي في رحلة تقييم للمخزون السمكي. وهو إجراء بأولوية قصوى لتقييم التطورات الحاصلة على مستوى مصايد ، و إبداء الرأي العلمي عبر تقرير مفصل من شأنه أن يحدد مستقبل الموسم الصيفي للأخطبوط 2024.

و يراهن البحارة و كدا الربابنة و المجهزين على المعلومات المتعلقة بتقدير المخزون، و تحليل البيانات، لمعرفة حجم الكتلة الحية و تحديد المخزون المتوفر، و حجم الكتلة القابلة للاستغلال، حيث تأتي الرحلة العلمية لقطع الشك باليقين حول تطورات مصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي.

و قد تضاربت الأخبار حول الموسم الصيفي للاخطبوط بمصايد التهيئة، حول إمكانية تمديد فترة الراحة البيولوجية لأيام قليلة، فيما أكدت جهات أخرى على انطلاق الموسم في موعده المحدد.