عاجل
13 مايو 2024 على الساعة 17:12

أكادير.. اللجنة المهنية تقرر توقيف رحلات السرادلية بشكل مؤقت حتى تكبر شوية الأنشوبة، و يتفكو لوزينات من البورباج

أكادير متابعة: اتفقت اللجنة المهنية التي عقدت اجتماعها اليوم الاثنين 13 ماي 2024 بمقر المكتب الوطني للصيد البحري بمياء أكادير على إرجاء رحلات الصيد الخاصة بمراكب صيد السردين انطلاقا من اليوم الاثنين 13 ماي 2024 و إلى غاية 19 ماي القادم في سياق الحفاظ على الثروة السمكية من خلال توافق اللجنة المختلطة المكونة من الربابنة و تجار السمك و بعض البحارة و المجهزين على اعتماد ضوابط تحكم عملية الصيد للحد من استهداف الأحجام التجارية الصغيرة لأسماك الانشوبة في سياق تدبير الصيد، و التحكم في مؤشر العرض و الطلب لتجنب التضخم أو البورباج بمعنى أخر.

وحسب عبد الرحيم الهبزة النائب الأول لرئيس غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى ورئيس اللجنة المهنية لتتبع الصيد بميناء أكادير، أن الاتفاق على التوقف الاضطراري فرضته الظروف الراهنة بداية من البورباج في الأسواق الاستهلاكية، و كدا في الوحدات الصناعية المختلفة التي لازالت لحد الساعة تتعامل مع حجم الكميات الضخمة التي استقبلتها في الأيام الأخيرة بشكل يمنح الفرصة لهده الوحدات في معالجة الكميات التي وصلتها.

وأشار عبد الرحيم الهبزة رئيس اللجنة إلى أنه يجب علينا أولاً فهم المشكلات الرئيسية التي نواجهها، كون الصيد المفرط هو صيد غير مستدام ويبقى من أبرز التحديات التي تؤثر على الثروة السمكية، لدا ارتأت اللجنة المهنية المختلطة المشكلة من ممثلي البحارة، وتجار السمك، و الربابنة، و المجهزين إلى ضرورة توقف رحلات الصيد بشكل اضطراري بداية من اليوم الاثنين و إلى غاية يوم 19 ماي 2024 وهدا يقول الهبزة من بين الإجراءات و تدابير الصيد المستدام، مع مراقبة و تنظيم الصيد و تحديد الطوماج إدا دعت الضرورة، في الوقت الدي تسير فيه مندوبية الصيد البحري إلى تعزيز الإجراءات القانونية مع إنفادها لضمان الامتثال للقوانين المنظمة للصيد البحري.

وأوضح المصدر المهني أن اللجنة اتخدت قرار توقيف أنشطة الصيد بشجاعة لضمان الاستدامة و حماية للثروة السمكية، كما أن ذات اللجنة تعمل على الرفع من الوعي بأهمية الحفاظ على الثروة السمكية، و تجنب الأحجام الصغيرة، لأن الحفاظ على الثروة السمكية مرتبط في المسؤولية المشتركة بين الإدارة الوصية، و كدلك و أيضا بمشاركة المهنيين.

وأنهى رئيس اللجنة المهنية المختلطة حديثه بالقول، أن الحفاظ على الثروة السمكية يعتبر تحديًا حقيقيًا يتطلب جهودًا متكاملة من الإدارة الوصية و المجتمع المهنينحو تنفيذ إجراءات مستدامة لحماية الأسماك وتوفير مستقبل مستدام للجيل القادم. من خلال تعزيز وعينا والتزامنا بالتدابير البيئية والاستدامة في صناعة الصيد.