عاجل
4 يونيو 2024 على الساعة 21:26

الداخلة..التغيرات المناخية و ضغط الصيد من بين أسباب تراجع الكتلة الحية في المفرخة الطبيعية للسردين

الداخلة متابعة: أوضح مدير المعهد الجهوي للصيد البحري بجهة واد الدهب بخصوص نفوق أسماك البوري على مساحات واسعة بالشريط الساحلي للعركوب هي قيد البحث للوصول إلى الأسباب الحقيقية وراء ذلك، كما أشار أن المخزون ” س ” للأسماك السطحية الصغيرة يمر من مرحلة حرجة تدعو إلى تكاثف الجهود من اجل التحرك بشكل مسؤول اتخاد قرارات جريئة بسبب التراجع الكبير في إنتاجية أسماك السردين الراجع أساسا إلى الارتفاع ضغط الصيد.

وقال المصدر العلمي أن المخزون ” س ” يعتبر مفرخة طبيعية تغدي باقي مصايد المملكة في الأسماك السطحية الصغيرة، حيث تم ملاحظة تراجع في إنتاج أسماك السردين مند سنة 2013 إلى سنة 2023 خاصة في صنف السردين، و هدا التراجع انعكس سلبا على تراجع الكتلة الحية بنسبة قدرت بحوالي 25% في الوقت الذي سجل تراجع مخزون أسماك السردين بنسبة 41 % .

وأوضح المصدر المهني أن هدا التراجع ناتج عن سببين يبقى أولهما هو التغيرات المناخية وخاصة ظاهرة النينيو من خلال ارتفاع درجات الحرارة وأدى إلى الندرة في أسماك السردين، بل الغياب الكلي أحيانا وعدم استقرار كتلة السردين وهو ما أدى إلى هجرة السردين إلى أماكن ضيقة مقارنة مع الإحصائيات السابقة، إد أن التغيرات المناخية لم تسمح بتجدد مخزون الأسماك السطحية الصغيرة وخاصة السردين بشكل طبيعي.

إن من بين الأسباب الأخرى التي تم تسجيلها و التي كانت سببا أساسيا في تراجع أسماك السردين هو ارتفاع مجهود الصيد و الضغط الكبير بشكل ملموس في تجاوزات كبيرة، لدا يقول المصدر العلمي أن المفرخة الطبيعية أو مخزون ” س ” هي في وضعية حرجة تقتضي التحرك بسرعة  و بشكل مسؤول لاتخاد القرارات الجريئة. 

وجدير بالذكر أن الأسابيع القليلة الماضية تم تسجيل نفوق كميات كبيرة من أسماك البوري عثر عليها مرمية على مساحات واسعة بالشريط الساحلي السياحي للنقطة الكيلومترية 25 بخليج وادي الذهب قبل أيام.

ولازالت نتائج التحقيقات التي يقودها المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري غير واضحة بخصوص نفوق الأسماك أو اختناقها بسواحل الداخلة، في الوقت الدي يطالب ” السرادلية ” بإيضاحات علمية حول دورة حياة أسماك البوري باعتبار أنهم يلاحظون عند عودتهم إلى ميناء الداخلة الجزيرة أسراب كبيرة من البوري تسبح ضد التيار بوجهة اليابسة ما يرجح أن تكون الأسباب غامضة التي تحتاج إلى انكباب المعهد الوطني للصيد البحري على هدا الأمر بشكل جدي.